أخبار الدارالرئيسيةالرياضة

هل تعمد بدر هاري الانسحاب أمام ريكو؟

مشككون في نزاهة النزال ادعوا أن شركات القمار هي من تحدد الفائز

الدار/ صلاح الكومري

شكك كثيرون في نزاهة نزال البطل المغربي بدر هاري أمام خصمه الهولندي ريكو فيرهوفن، الذي أجري مساء السبت الأخير، واتهموا الأول بالتلاعب في النزال، من خلال قبول الهزيمة بداعي الإصابة، بتواطؤ مع منظمة “غلوري”، المنظمة للنزال.
وحسب المشككين في نزاهة النزال، فإن عشرات الآلاف من المقامرين، من مختلف أنحاء العالم، راهنوا بمبالغ مالية كبيرة على فوز بدر هاري في النزال، الشيء الذي كان سيتسبب في خسارة مالية ضخمة لمنظمة “غلوري” وشركات القمار في حال تحقق ذلك، خاصة وأن البطل المغربي، كان في طريقه إلى الفوز في الجولة الثالثة، بعدما أسقط خصمه الهولندي أرضا مرتين في الجولتين الثانية والثالثة.
ومعلوم أن بدر هاري، كان قد تعهد بالفوز أمام خصمه الهولندي، بل إنه كان واثقا من الفوز، وأبدى، غير ما مرة، ثقفته في حسم هذا النزال لصالحه في الجولة الثالثة، كما أن الكثير من أنصاره، وخبراء رياضة “الكيك بوكسينغ” القتالية، راهنوا على فوزه بالضربة القاضية.
وحسب بعض العارفين بخبايا نزالات “الكيك بوكسينغ” الحرة، فإن بدر هاري جنى أرباحا مهمة من نزاله أمام خصمه الهولندي، أكثر بكثير من ما كان سيجنيه لو حقق الفوز، بل إن هناك من قدر حصوله على مبلغ 20 مليون دولار، تحت الطاولة، بعد انسحابه في اللحظات الأخيرة من الجولة الثالثة.
وحسب المصادر ذاتها، فإن منظمة “غلوري” وشركات القمار، هم من يحددون الفائز في النزال، لحظات قليلة قبل انطلاقه، بعدما يطلعوا على نسبة المراهنة على كل مقاتل، وبالتالي، فما على المقاتلين إلا الامتثال لأوار المنظمين، تنفيذا لشروط العقود الموقعة معهم.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق