الرياضةسلايدر

في 2019.. المغرب ينجح في تنظيم الألعاب الأفريقية بامتياز

موقع "الدار" يستعرض سلسلة لأبرز المحطات الرياضية المغربية في السنة المنقضية

صلاح الكومري
نجح المغرب في كسب الرهان الأفريقي، من خلال استضافة الدورة الثانية عشر للألعاب الأفريقية، في الفترة الممتد ما بين 19 و31 غشت، بمشاركة 53 دولة.
حسب الكثير من البلدان التي شاركت في هذه البطولة، فإن هذه الدورة، هي الأفضل على الإطلاق في تاريخ دورات الألعاب الأفريقية، خاصة من حيث التنظيم والإيواء، بحيث شارك خلالها 5209 رياضي، في 26 اختصاص رياضي.


وعرفت هذه البطولة، التي تقام كل أربع سنوات، تنظيم حفل افتتاح خرافي بكل المقاييس، أشادت به مختلف وسائل الإعلام الدولية، كما عرفت تألقا بارزا للرياضيين المغاربة، إذ أن المغرب أنهى مشاركته في المركز الخامس في سبورة الميداليات، برصيد 109 ميدالية، منها 31 ذهبية، و32 قضية، و46 برونزية.

وفي هذا السياق، قال رشيد الطالبي العلمي، وزير الشباب والرياضة السابق، إن الألعاب الإفريقية كانت فرصة أثبت خلالها المغرب لجميع الدول أنه يتوفر على الخبرة، والتجربة، والاحترافية، في تنظيم جميع أنواع التظاهرات الكبرى في وقت وجيز، وذلك باعتراف جميع المشاركين.

وشدد المتحدث ذاته، في تصريح صحفي، على أنه لم يسجل أي مشكل أمني خلال هذه الألعاب، ولم يتم تسجيل أي حالة خارج قواعد تنظيم المنافسات، باعتبار أن كل الشروط كانت متوفرة، وهو ما دفع جميع المشاركين، يضيف المتحدث ذاته، للقول إن المغرب رفع السقف عاليا، مشيرا إلى أن المملكة اشتغلت بمواصفات دولية في تنظيم هذا النوع من التظاهرات.

وكان العشرات من المشاركين، قد عبروا، في تصريحات صحفية لموقع “الدار”، عن انبهارهم بأجواء الترحيب والاستقبال التي لاقوها من طرف الشعب المغربي، وشددوا، في نهاية التظاهرة الرياضية، على أن كل الأمور سارت على أحسن ما يرام، وخير من ما كانوا يتمنوه.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق