أخبار الدارسلايدر

مرتزقة البوليساريو مدججين بأسلحة يغلقون معبر الكركرات  لاعتراض سباق أفريكا ايكو ريس

الدار/ خاص
ضاربة عرض الحائط كل القوانين الدولية، و تحذير هيئة الأمم المتحدة، حاول مرتزقة جبهة البوليساريو الوهمية، محملين بأسلحة تحت جلابيبهم، اليوم الاثنين، اعتراض مرور سباق دولي عبر الأقاليم الجنوبية، وهو سباق “أفريكا إيكو ريس” (AFRICA eco RACE) من المناطق التي تعتبرها “متنازعا عليها”، وهي المحاولة التي باءت بالفشل.

الأمين العام للأمم المتحدة دعا الى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس ومنع التوترات في معبر الكركرات.

وعمد نشطاء انفصاليون إلى رفع أعلام، ومحاولة الاحتجاج أمام معبر الكركرات، وقطع الممر ومنع مرور السيارات المتجهة إلى موريتانيا.

وقال الكيان الوهمي ان الوقفة جاءت احتجاجا على مرور السباق الدولي المتوقع عبوره عبر المنطقة، مشيرة إلى أن “المنظمين اكتفوا بالتنسيق مع السلطات المغربية”.

تهديد الجبهة، حذا بالأمين العام للأمم المتحدة الى اصدار بيان أعرب من خلاله عن “القلق إزاء التوترات المتزايدة في الصحراء، بالتزامن مع عبور سباق أفريكا إيكو ريس معبر الكركرات”.

ودعا غوتيريس، في بيان نُشر على الموقع الإلكتروني لمنظمة الأمم المتحدة، “جميع الجهات الفاعلة إلى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس ونزع فتيل أي توترات”.

وأردف قائلا: “من المهم السماح بمرور حركة مدنية وتجارية منتظمة والامتناع عن أي إجراء قد يشكل تغييرا في الوضع القائم في المنطقة العازلة”، في إشارة إلى عرقلة نشطاء من الجبهة لحركة السير التجارية والتهديد باعتراض السباق الدولي.

هذا،  جدد أنطونيو غوتيريس التزام الأمم المتحدة بدعم المغرب والبوليساريو للتوصل إلى “حل سياسي عادل ودائم ومقبول من الطرفين للصراع في الصحراء وفقا لقرارات مجلس الأمن”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق