سلايدرمال وأعمال

تقرير دولي يتوقع تأثر مرونة الاقتصاد المغربي في مواجهة الظروف الإقليمية في2020

الدار/ تقارير

قال تقرير “كوفاس لتدبير المخاطر القطرية” لسنة 2020، إن مرونة الاقتصاد المغربي في مواجهة الصدمات الخارجية، لا سيما تلك التي تقع في منطقة اليورو، وانتعاشة نموه الاقتصادي، يمكن أن يكون له آثار ضارة.

وأكد ذات التقرير أن احتياطيات النقد الأجنبي التي تغطي أزيد من 5 أشهر من الواردات، وكذلك خط السيولة (LPL) توفر للمغرب مجالًا للمناورة في حالة حدوث صدمات خارجية، مشيرا الى أن تعافي نسبة النمو في المملكة والتي ستبلغ 2.9٪ هذا العام، بفضل موسم فلاحي جيد، لايجب أن يبعث كثيرا على التفاؤل لأن هذا الانتعاش يمكن أن يصطدم بآفاق نمو خجولة في منطقة اليورو، والتي تمتص حوالي 60 ٪ من الصادرات المغربية.

وحذر التقرير المغرب، من امكانية تراجع صادرات السيارات، التي تضاعفت منذ عام 2012، والتي أصبحت المصدر الرئيسي لإيرادات الصادرات بقيمة 77.13 مليار درهم في عام 2019، مسجلا امكانية أن تتأثر عائدات القطاع السياحي، بسبب بيئة وظروف خارجية غير مواتية.

زر الذهاب إلى الأعلى