حوادثسلايدرفن وثقافة

الممثلة المغربية مريم حسين بعد الإفراج عنها: شكرا لشيوخ وحكام الإمارات

الدار / خاص

قررت سلطات الإمارات العربية المتحدة، الافراج والعفو عن الممثلة المغربية مريم حسين، التي كانت تقضي عقوبة سجنية هناك، ف قضية استمرت فصولها لأكثر من عامين، وُجّهت فيها التهم إليها بـ “هتك العرض بالرضا”، و”نشر مواد مخلة بالآداب العامة”.
وتوجهت مريم حسين، عبر حسابها الرسمي على “انستغرام”، بالشكر لدولة الامارات، حيث نشرت مريم بيان “شكرا وتقديرا” صادرا عن مكتب المحاماة الذي ترافع عنها في القضيّة، علقت عليه بالقول: “الحمد لله وفضله تم العفو عني بدولة العدل والقانون، فشكراً جزيلًا لدولتي الإمارات العربية المتحدة، زادها الله عزة وازدهار، وأخص بالشكر ساداتنا وشيوخنا حكام الدولة، الذين أرسوا دعائم العدل والمساواة بين كل من ضمه هذا الوطن الغالي على قلوبنا، لقد حصدت اليوم غراس العدل وأسال الله عز وجل أن يزيدهم فخراً وعزة، على أمد الزمن”.

 

View this post on Instagram

 

9/2/2020 الحمد لله وفضله تم العفو عني بدولة العدل والقانون فشكراً جزيلًا لدولتي الإمارات العربية المتحدة زادها الله عزة وإزدهار وأخص بالشكر ساداتنا وشيوخنا حكام الدولة الذين أرسوا دعائم العدل والمساواة بين كل من ضمه هذا الوطن الغالي علي قلوبنا ،لقد حصدت اليوم غراس العدل وأسال الله عز وجل أن يزيدهم فخراً وعزة علي أمد الزمن وأتفضل بالشكر لكل من ساندني في محنتي والتي مرت بسلام وأخص الاستاذ محمد النجار المحامي لما بذله من أجلي من كل دعم سواء كان ماديًا أو معنويًا متمنية له دائما التفوق والتقدم لما لمسته فيه من تفاني وصدق في العمل #دبي#دار#الحي#الإمارات#dubai#أبوظبي#عجمان#الشارقة#راس_الخيمة#العين#عجمان#الفجيرة#خورفكان #الله_يطول_بعمار_شيوخنا#الله_يطول_بعمر_أم_الإمارات#الله_يطول_بعمر_سيدي_جلالة_ملكنا_محمد_السادس_نصره_الله#المغرب

A post shared by Mariam Hussein مريم حسين (@queen_maryoum) on

وسبق أن أدانت محكمة جنح دبي، خلال شهر يوليوز المنصرم، بسجن مريم حسين، ثلاثة أشهر والإبعاد عن دولة الإمارات العربية المتحدة، بعد اتهامها بهتك العرض بالرضا مع مغني راب، أثناء احتفالات رأس السنة الميلادية، إثر متابعتها قضائيا من طرف الإعلامي الإماراتي صالح الجسمي، على خلفية انتشار فيديو مصور نسب إليها ووصف بالإباحي.
وكشف الجسمي في حسابه على “سناب شات” أنه تم الإفراج عنها، مؤكدا أنها لم تحصل على البراءة، ولكن بناء “على كفالة من محكمة الطعن في التمييز، وقدمت وقف تنفيذ مستعجل وهذا أمر قانوني”.
وبدأت القصة قبل قرابة  أكثر من عامين حينما انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو لمريم وهي ترقص برفقة مغني الراب الأمريكي “تايغا”، في إحدى الحفلات أواخر العام 2017، وصفه الإعلامي الإماراتي صالح الجسمي بـ “غير اللائق”، ليتبادل الاثنان الشتائم عبر حساباتهما على “السناب شات”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق