أخبار دوليةمال وأعمال

ألمانيا: خطة شاملة لمكافحة تبعات فيروس كورونا بقيمة 1100 مليار يورو

تبنى البرلمان الألماني، الأربعاء، خطة تدابير شاملة بقيمة 1100 مليار يورو، ستسمح لأول قوة اقتصادية في أوروبا بمواجهة تبعات وباء كورونا المستجدّ.

وصادق النواب الذين توزعوا في أرجاء القاعة، على قروض جديدة تصل قيمتها إلى 156 مليار يورو لدعم الشركات والموظفين ونظام الصحة، وكذلك على مئات المليارات كضمانات للقروض المصرفية الممنوحة للشركات.

وستُحال مجموعة التدابير غير المسبوقة حالياً إلى المجلس الاتحادي الألماني الذي يمثّل المقاطعات.
ومن المؤكد أن تصويت هذا المجلس سيكون لصالح الخطة، إذ إن قادة المقاطعات عبّروا عن دعمهم لخطة حكومة المستشارة أنغيلا ميركل.

وتشمل الاجراءات “صندوقاً للاستقرار الاقتصادي” يقدم 400 مليار يورو كضمانات لديون الشركات، ومئة مليار للقروض واستثمارات الأسهم في الشركات ومئة مليار لدعم مصرف الاستثمار العام.

وفي المستقبل، سيتمكن هذا الأخير بفضل امكاناته البالغة 357 مليارات يورو، من ضمان قروض بقيمة نحو 822 مليارات يورو. وستقدم الحكومة الفدرالية للشركات الصغيرة مساعدات قدرها 50 مليار يورو. وتتضمن الخطة التي أُقرت الأربعاء أيضاً 3,5 مليارات يورو من الدعم الفوري للنظام الصحي بالإضافة إلى 55 ملياراً يمكن أن تُستخدم بحرية بناء على الحاجات لمكافحة الوباء.

في الولايات المتحدة، توصل البيت الأبيض ومجلس الشيوخ إلى اتفاق على خطة “تاريخية” بقيمة تريليوني دولار لدعم الاقتصاد.

المصدر: الدار ـ أ ف ب

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق