أخبار الدارالمواطنسلايدر

المغاربة العالقون في تركيا يطالبون العثماني بإعادتهم إلى المغرب وانهاء معاناتهم

الدار / خاص

بعث المغاربة العالقون في تركيا، بمراسلة الى رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، من أجل التدخل لإعادتهم إلى أرض الوطن في القريب العاجل، بعد مكوثهم 20 يوما في فنادق، حجزتها القنصلية المغربية لإيوائهم، بسبب إلغاء الرحلات من وإلى المغرب في 14 من شهر مارس الماضي، كإجراء احترازي للحد من انتشار وباء كورونا.

وأكد المغاربة في نص المراسلة، التي توصل “الدار” بنسخة منه، اليوم الأحد، “أننا نتفهم جيدا أن وباء “كوفيد 19″ فرض ظروفا استثنائية على الأفراد، والدول في شتى بقاع الأرض، لذلك فقد تحملنا، وصبرنا طوال هذه المدة لتمكين الحكومة من اتخاذ ما يلزم، وترتيب، وتهيئة الوضع قبل ترحيلنا إلى أرض الوطن”.

وعبر المغاربة العالقون في تركيا عن شعورهم بالأسى، والحزن، جراء ما وصفوه بالصمت التام من طرف الحكومة إزاء وضعهم النفسي، والصحي والاجتماعي، الذي يزداد سوءا يوما بعد يوم، خصوصا مع وجود نساء حوامل، ومرضى، وأطفال، وأرباب أسر، حسب قولهم.

المغاربة العالقون في تركيا طالبوا رئيس الحكومة بتسيير رحلات استثنائية لإرجاعهم إلى وطنهم، مثلما قامت به أغلب دول العالم، بما فيها الدول، التي تعتبر بؤرة للوباء، مقدرين الظروف الحرجة، وحالة الطوارئ، ومثمنين الإجراءات، التي اتخذتها القنصلية المغربية لإيوائهم في تركيا، كما أبدو قلقهم بسبب وجودهم في فندق، يضم قرابة 500 نزيل من جنسيات مختلفة، مضيفين أن نزلاء من دولة عربية شقيقة يقومون بتصرفات تهدد سلامتهم الصحية داخله، ناهيك عن خطر الإصابة بفيروس كورونا بسبب العدد الكبير للنزلاء، حسب ما ذكره  المصدر ذاته.

وأوضحت المراسَلة، التي وجهها المغاربة العالقون لرئيس الحكومة سعد الدين العثماني، أن المدهش في الأمر أنه إلى حد الساعة لا تواصل، ولا أمل يلوح في الأفق، ولا تواصل من طرفكم بخصوص موعد إعادتنا إلى أرض الوطن، وإنهاء معاناتنا”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق