سلايدرمال وأعمال

دراسة تصنف المغرب في قائمة البلدان “الأكثر أمانا” للسياحة والزيارة خلال صيف هذه السنة

الدار/ خاص

رغم الأضرار الوخيمة التي لحقت القطاع السياحي بالمغرب جراء تفشي جائحة فيروس “كورونا” المستجد “كوفييد19″، لازالت المملكة تحافظ على وهجها السياحي كأفضل وجهة سياحية في البحر الأبيض المتوسط.

وصنفت دراسة حديثة أجرتها شركة Targa “الاستشارية استنادا الى ببيانات صادرة عن مجموعة “Johns Hopkins” الأمريكية، المغرب ضمن قائمة أكثر الوجهات السياحية الـ 20 أمانًا للسفر والزيارة خلال صيف هذه السنة في منطقة البحر الأبيض المتوسط.

وضمت قائمة بلدان البحر الأبيض المتوسط الأكثر أمانا للسفر والزيارة خلال صيف السنة الجارية، كلا من تونس وسلوفينيا وكرواتيا وموناكو والجزائر والجبل الأسود ومالطا، متبوعة بلبنان وجمهورية قبرص وكرواتيا اليونان وتركيا وألبانيا والبوسنة والهرسك وإيطاليا ومصر وإسرائيل، فضلا عن فرنسا والبرتغال وإسبانيا.

واستندت الدراسة في تصنيف البلدان الى تطور خطر الاصابة بعدوى وباء كورونا، ومستوى انتشار الفيروس في هذه البلدان، وهو العامل الذي تفوق فيه المغرب بالنظر الى الإشادة التي لقيته استراتيجيته في تدبير جائحة وباء كورونا.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق