سلايدرمال وأعمال

“كلوفو” الإسبانية تواصل توسيع نشاطها في المغرب رغم جائحة “كورونا”

الدار/ خاص

أعلنت الشركة الإسبانية الناشئة “كلوفو” عن حصيلة نشاطها في المغرب، مؤكدة عزمها الرفع من استثماراتها فيه عبر توسيع شبكة خدمات التوصيل، بحسب ما ذكره موقع “ليكونوميست”.

وأكدت الشركة أنها تغطي اليوم 9 مدن مغربية، وتتعاون مع أزيد من 700 علامة تجارية من مختلف المجالات (المطاعم، التسوق السريع، متاجر التكنولوجيا الفائقة، الهدايا بجميع أنواعها، إلخ)، مشيرة الى أن1200 من مستخدميها قطعوا أزيد من 10.7 مليون كيلومتر منذ تواجدها في تراب المملكة.

وأضافت ذات الشركة أنها تمكنت خلال عامين أن تجعل الحياة أسهل لمستخدميها، وأن تكون مصدرًا للفرص لمئات من الشباب”، مؤكدة أنه مع تفشي جائحة وباء كورونا أدركت مدى أهمية خدماتها تجاه المواطنين.

وقال كريم الضبار، المدير العام لكلوفو المغرب، أن “أزيد من 50000 مستخدم يستفيدون كل أسبوع من خدمات الشركة، والتي تتم في توافق مع التدابير الوقائية المتخذة في المغرب في سياق الأزمة الصحية الحالية المرتبطة بتفشي الوباء.

وتتوفر الشركة اليوم على أزيد من 2.5 مليون مستخدم شهريًا و25000 شريك حول العالم، كما تنشط في 298 مدينة، وبصمت على وجودها في 22 دولة.

وتأسست شركة “كلوفو” في برشلونة عام 2015، ويتم طلب وشراء واستلام أي شيء من خلال تطبيقها الإلكتروني الذي يقدر عدد تحميلاته بنحو 16 مليونا. و خدمات كلوفو متاحة حاليًا في إسبانيا وفرنسا والبرتغال وإيطاليا والأرجنتين والمغرب وكينيا وجواتيمالا وكوستاريكا وتركيا وبنما ورومانيا وبيرو وجورجيا والإكوادور وجمهورية الدومينيكان وأوروجواي وأوكرانيا.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق