أخبار دولية

ماليزيا تستدعي السفير القطري وتحقق مع “الجزيرة” بسبب فيلم حمل ادعاءات كاذبة عن اعتقال مهاجرين

الدار/ خاص

قررت الحكومة الماليزية استدعاء السفير القطري في ماليزيا على خلفية بث قناة الجزيرة الإخبارية لفيلم وثائقي عن اعتقال مهاجرين غير شرعيين لا يحملون وثائق، وهو الفيلم الذي وصفته السلطات بأنه محاولة لتشويه صورة ماليزيا، وفقا لما أورده موقع “malysianow”.

ووصف ذات المصدر ما قامت به الجزيرة بـ”الخيانة العظمى”، كما يأتي على ضوء تردي العلاقة مع قطر منذ استقالة رئيس الوزراء السابق محمد مهاتير.

وأضاف الموقع ذاته أن الفيلم الوثائقي يتمحور حول المهاجرين غير الشرعيين، أي الذين لا يحملون وثائق، واعتقلوا خلال مداهمات تمت في مناطق خاضعة لإجراءات عزل عام مشددة لمكافحة فيروس كورونا”.

وأكد المصدر ذاته أن  وزير الدفاع إسماعيل صبري يعقوب، طالب هذا الأسبوع، القناة القطرية بالاعتذار للماليزيين، مشيرا الى أن “قناة الجزيرة تتحدث عن وضع العمالة غير الشرعية في ماليزيا، وهي لا تتحدث عن معاناة العمال الشرعيين في بناء المنشآت الرياضية الذين يعانون من الإهمال ويعيشون منذ أشهر بدون دفع مستحقاتهم”.

وقال الموقع الماليزي ان “قناة الجزيرة القطرية اكتسبت سمعة سيئة كونها شبكة إعلامية متحيزة تضع مصالح قطر على كل شيء، فيما قال وزير الصحة الماليزي، داتوك سيري الدكتور أدهم بابا، إن “ادعاءات تمييز السلطات الماليزية ضد المهاجرين غير شرعيين، التي جاءت في الفيلم الوثائقي، غير صحيحة، قائلا إن الإجراءات المتخذة للكشف عن كوفيد 19 تم تطبيقها على الجميع بغض النظر عما إذا كانوا مواطنين أم لا”.

من جهته، أكد وزير الداخلية داتوك سيري حمزة زين الدين، أن “السلطات تصرفت فقط بما يتماشى مع رغبة الناس في أن يعيش جميع المقيمين في ماليزيا في توافق مع القوانين المحلية، بما في ذلك حصول الأجانب على التصاريح اللازمة والمستندات الصالحة للسماح لهم بالعمل هنا”.

وقال الوزير الأول داتوك سيري إسماعيل صبري يعقوب، إن الفيلم الوثائقي لقناة الجزيرة كان خبيثًا وحمل ادعاءات كاذبة عن احتجاز غير قانوني مزعوم للمهاجرين غير الشرعيين في المناطق الخاضعة لأمر مراقبة الحركة المعزز (EMCO) ، مشيرًا إلى أنه ” تم تطبيق القيود المفروضة على الحركة وفحص Covid-19 الذي دفعته الحكومة خلال EMCO على كل من السكان المحليين والأجانب على حد سواء.

كما أوضح إسماعيل صبري أن الحكومة الماليزية أعطت نفس المعاملة للأجانب بغض النظر عما إذا كان لديهم وثائق رسمية أو أنهم ليس لديهم وثائق مناسبة، من خلال فحصهم ومعالجتهم من أجل كوفيد 19.

لكنه أشار أيضًا إلى أن المهاجرين غير الموثقين الذين أثبتت سلبيتهم لـ كوفييد19، أو المتعافين، سيظلون غير موثقين وسيعاملون على هذا النحو من قبل السلطات، في متهمين قناة الجزيرة أيضًا بتلفيق الأكاذيب وأوضح أن الأطفال المهاجرين ليسوا مكبلين بالأغلال ولكن تم الاحتفاظ بهم بدلاً من ذلك مع والديهم في مراكز الاحتجاز.

هذا، و شرعت الشرطة الماليزية  في التحقيقات حول الفيلم الوثائقي لقناة الجزيرة، حيث قال المفتش العام للشرطة تان سري عبد الحميد بادور، اليوم الخميس، إن الشرطة ستستدعي معدي الفيلم الوثائقي لتعميق البحث معهم حول مضمون الفيلم، فيما حذر المدير العام لدائرة الهجرة داتوك خيرول دزيمي داود، أمس الأربعاء ، من أن المواطنين الأجانب الذين يدلون بتصريحات غير دقيقة تهدف إلى “الإضرار بصورة ماليزيا” سيواجهون إمكانية إلغاء تصاريح اقامتهم بالبلاد”.

من جهته ، قال خير الزعيمي إن الفيلم الوثائقي لقناة الجزيرة حول عمليات الهجرة كان غير دقيق ، مشيرًا إلى أن الحكومة الماليزية قدمت علاجًا مجانيًا لـ 773 أجنبيًا في مستودعات الهجرة الذين أثبتت إصابتهم بـ Covid-19 وأشادوا بالسفارات الأجنبية للقيام بذلك. وبالتالي.

وتابع أنه سيتم التحقيق في جميع الأطراف المشاركة في إنتاج الفيلم الوثائقي المغرض، بموجب المادة 500 من قانون العقوبات للتشهير ، والقسم 4 (1) من قانون الفتنة ، والقسم 233 من قانون الاتصالات والوسائط المتعددة.

وليست هذه  المرة الأولى التي يتم فيها استدعاء سفير قطري في دولة أجنبية، اذ سبقت الى ذلك دول الأردن والسودان والولايات المتحدة ونيبال بسبب الفظائع التي ارتكبتها قطر في بلادهم و على الصعيد العالمي أيضًا.

وختم الموقع الماليزي بالقول : من الأفضل أن تفكر ماليزيا في هذا العمل في علاقتها مع قطر، وأن تعيد التفكير في كيفية التعامل فعليًا مع دولة تدعي أنها صديقة لكنها تطعنها في الظهر”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق