سلايدرمال وأعمال

بالأرقام…الإمارات تواصل الصدارة عربيا في حجم الاستثمارات بالمغرب

الدار- خاص

تجاوزت حصيلة استثمارات دولة الإمارات العربية في المغرب نهاية سنة 2020، 20 مليار دولار، وفقا لما أكده عيسى علي البلوشي، القنصل العام للإمارات في مدينة العيون بالأقاليم الجنوبية، في افتتاح المنتدى الاقتصادي المغربي الإماراتي، أمس الاثنين بمدينة العيون.

استثمارات مهمة في قطاعات مختلفة

وتشمل هذه الاستثمارات مختلف القطاعات الاستراتيجية، مثل الطاقة والطاقات المتجددة والنقل والبنيات التحتية والاتصالات والسياحة والعقار والزراعة والخدمات. وتحتل الإمارات المرتبة الأولى على صعيد الاستثمارات العربية في المغرب منذ سنة 1976.

وساهم صندوق أبوظبي للتنمية بتمويل 82 مشروعا تنمويا في المملكة بقيمة إجمالي تناهز 2,45 مليار دولار، ما ساهم في دعم وتنمية الموانئ والطرق والمواصلات والتنمية الاجتماعية والخدمات التعليمية والرعاية الصحية والإسكان، كما ساهمت الإمارات بحوالي 1,25 مليار دولار ضمن المنحة الخليجية للمغرب، التي تبلغ حوالي خمس مليارات دولار، لتمويل مشاريع اقتصادية و اجتماعية وانمائية.

متانة العلاقات المغربية-الإماراتية تتجسد من خلال لغة الأرقام والمؤشرات الاقتصادية والتجارية، حيث تأتي الاستثمارات والتمويلات المباشرة الإماراتية بالمغرب في المرتبة الأولى عربيا، كما أصبحت تتصدر الاستثمار الأجنبي في سوق الأسهم المغربية بقيمة سوقية تناهز 88.9 مليار درهم (9.36 مليار دولار)، بزيادة 1.6%، وأصبحت الاستثمارات الإماراتية تمثل حصة 47% من إجمالي الاستثمارات الخارجية في الأسهم المغربية المدرجة في البورصة.

مؤشرات وأرقام دالة

وتشير المعطيات الى أن الاستثمارات الإماراتية المباشرة في المغرب فاقت خلال سنة 2020، مليارا و 300 مليون درهم، بعدما بلغت سنة 2018 مليارين و79 مليون درهم، وما يناهز مليارين و441 مليون درهم سنة 2019، علما أن الإمارات تعد أول بلد مستثمر عربي في المغرب بقيمة استثمارية إجمالية تبلغ 15 مليار دولار، وذلك من خلال 20 مؤسسة وشركة عاملة في قطاعات العقار والسياحة والفلاحة والصناعة والصحة، كما أن آليات التعاون الثنائي بين البلدين، تتمثل في اللجنة العليا المشتركة المحدثة بموجب اتفاق سنة 1985، التي عقدت دورتها الخامسة للجنة العليا المشتركة يومي 21 و22 مايو 2018 في أبوظبي برئاسة وزيري خارجية البلدين، كما عقدت الدورة الثانية للجنة القنصلية في شهر نونبر 2019 بالرباط.

حرص المملكة المغربية على توطيد العلاقات المتينة مع الامارات العربية المتحدة تم التأكيد عليه يوم 2 دجنبر 2020، في برقية التهنئة التي بعث بها الملك محمد السادس إلى الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، بمناسبة احتفال بلاده بعيدها الوطني.

وكان واضحا في هذه البرقية إعراب الملك محمد السادس عن اعتزازه الكبير بعلاقات الأخوة الصادقة والتعاون المتميزة التي تجمع المملكة المغربية بدولة الإمارات العربية المتحدة، مؤكدا حرصه الدائم على العمل مع الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان لمواصلة السير قدما بشراكات الرباط وأبوظبي الاستراتيجية إلى مستوى تطلعات وطموحات الشعبين الشقيقين.

وافتتح يوم السبت 10 يوليوز الجاري، بمدينة العيون، منتدى الأعمال-العيون، والذي يستضيف دولة الامارات العربية المتحدة، وتمتد فعالياته الى غاية الـ 11 من يوليوز الجاري.

ونسجت دولة الإمارات العربیة المتحدة علاقات وطیدة منذ عقود مع المملكة المغربیة، تكللت بافتتاح الإمارات لقنصلية في الأقاليم الجنوبية للمملكة يوم 4 نونبر 2020، لتكون أول بلد عربي غیر إفريقي يفتح قنصلية في هذه الأقاليم.

جذب الاستثمارات الإماراتية وتعزيز وجهة العيون التنموية

ويروم المنتدى إبرام شراكات استثماریة جدیدة بین القطاعین الخاص و العام المغربي- الإماراتي، في مجالات الفلاحة وتربیة المواشي و الصید البحري، لاسیما المعادن، الطاقات المتجددة، والبناء والسیاحة، كما يهدف المنتدى الى الاسهام في الإشعاع الثقافي للمغرب، من خلال الترویج لفن العیش، والمعرفة المغربیة (الحرف، الطبخ، المنتجات المحلیة)، فضلا عن إبراز مختلف المنتجات الرمزیة للمملكة، وكذا ضمان تغطية إعلامية دولیة واسعة خاصة من طرف وسائل إعلام إماراتية ومغربیة.

من جهة أخرى، يهدف المنتدى الى إبراز مؤھلات المغرب كوجھة سیاحیة غنیة بالتراث الثقافي والحرفي، وأيضا كوجھة ذات إمكانيات اقتصادية واستثمارية معتبرة، و ضمان إشعاع المغرب في الإمارات العربیة المتحدة.

زر الذهاب إلى الأعلى