أخبار الدار

بنكيران يعود إلى خرجاته المثيرة للجدل !

p.p1 {margin: 0.0px 0.0px 0.0px 0.0px; text-align: right; font: 20.0px ‘Times New Roman’; color: #2d2d2d}
p.p2 {margin: 0.0px 0.0px 0.0px 0.0px; text-align: right; font: 20.0px ‘Times New Roman’; color: #2d2d2d; min-height: 23.0px}
p.p3 {margin: 0.0px 0.0px 0.0px 0.0px; text-align: right; font: 20.0px ‘Geeza Pro’; color: #2d2d2d}
span.s1 {text-decoration: underline}
span.s2 {font: 20.0px ‘Times New Roman’; text-decoration: underline}

الدار/ مريم بوتوراوت

 

بعد غياب طويل، عاد الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية ليوجه انتقادات لاذعة لبعض الأحزاب المشكلة للتحالف الحكومي، وكذا أعضاء من الحزب الذي ينتمي إليه والذين اتهمهم بممارسة "البلطجة".

 

 

خرج عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة السابق والأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية عن صمته الطويل، ليخرج بتصريحات جديدة مثيرة للجدل، تضمنت انتقادات للعديد من الأطراف.

بنكيران، الذي كان يتحدث أمام وفد من شبيبة حزبه، يوم أمس الأحد، قال "لسنا مثاليين ولكن إلى حد الآن كان أثرنا في مجتمعنا إيجابيا حسب ما جاء على لسان المتحدث قبل أن يستدرك "كما أننا لسنا مبرئين من المصالح".

في المقابل، اعترف المتحدث بأن حزبه يتضمن "أشخاصا لهم مواقع، ويستفيدون ويدافعون عن أنفسهم، ومنهم من يقوم بنوع من البلطجة داخل الحزب، نحن نرى هذه الأمور ونعرفها ويجب أن نقاومها".

وفي ما يتعلق بتسيير العمل الحكومي، دعا بنكيران شبيبة حزبه إلى عدم المقارنة بين مرحلته والمرحلة الحالية، "فالحكومة وقياديو الحزب يحاولون على قدر إمكانياتهم وفهمهم، وليس من الإنصاف المقارنة بين مرحلة بنكيران وهذه المرحلة لان هناك ظروف سياسية أخرى"، حسب المتحدث الذي أضاف "أظن أن الإخوان حاليا هم بين الخطأ والصواب، ولست سعيدا بما هو الآن لكن "ما عندي ما نقول ليهم"، قبل أن يتابع "خصنا نخليو الإخوان فالتيقار، اللي بغى يعاون سعد يعاونو، اللي ما بغاش يخليه فالتيقار."

وفي ما يخص مكونات التحالف الحكومي اتهم بنكيران بعض أحزابها بالمساهمة في "البلوكاج"، في ما اعتبر أن حزب التجمع الوطني للأحرار "يتوفر على بعض الكفاءات، أقول بعض، أما هم أشخاص عاديين جدا، والشخص الذي جاء مؤخرا من البنك الشعبي ليس منهم، وهو رجل محترم وذو كفاءة "، قبل أن يضيف "الأمور هكذا، إذا كان الناس يأتون عندنا لأسباب تتعلق بالأمانة، هوما كيمشيو عندهم ناس عندهم قدرات خاصة".

كما وجه بنكيران انتقادات لاذعة لرشيد الطالبي العلمي، الوزير التجمعي بسبب التصريحات التي خرج بها مؤخرا، واصفا إياه بـ"قليل الحياء، دون أن نذكر السبب، وهو يقول حزب سيخرب البلاد، الفساد هو الذي يخرب البلاد"، حسب المتحدث الذي اعتبر أن رد حزبه على الوزير التجمعي "كان غير كاف،  وكان يجب أن لا نتراجع حتى إذا كلف ذلك سقوط الحكومة، وحتى اذا سقطت الحكومة "آش غا يوقع فملك الله؟" الحكومة ليست من المقدسات، وإذا استلزم الأمر اجراء انتخابات جديدة".

على صعيد آخر، دعا بنكيران إلى توقير المؤسسة الملكية "فالملك رئيس دولة وأمير المؤمنين جاء بالتاريخ والمحن، والمغاربة متمسكون بالعائلة الملكية منذ أربعة قرون"،  فحسب رئيس الحكومة السابق "الحفاظ على المغرب يقتضي الحفاظ على ملكيته وتوقير ملكه، حتى إذا لم تعجبنا بعض السياسات  وهذا وارد، فالملك إنسان ماشي نبي ويمكن أن يصيب ويمكن أن يخطئ، لكن يجب أن نتعامل مع سيدنا بالاحترام والتوقير، وحتى اذا أردنا أن  ننتقد يجب أن نقوم بذلك بطريقة لا تمس الرمزية"، يقول بنكيران.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى