الرياضةسلايدر

بطلة أولمبية أمريكية تعشق المغرب وتقدم نصائح وإرشادات للراغبين في زيارة المملكة

الدار / أحمد البوحساني
دخلت البطلة الأمريكية إبتهاج محمد، تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية الرياضي من أوسع أبوابه، بعدما أصبحت أول إمرأة مسلمة محجبة ، أمريكية، شاركت في الألعاب الأولمبية، و هي ترتدي الحجاب في الألعاب الأولمبية ريو دي جانيرو 2016، بالبرازيل. و استطاعت حصد الميدالية البرونزية في هذه الألعاب.
ابتهاج محمد، تبلغ من العمر 37 عاما، البطلة الأميركية الأولمبية في رياضة “المبارزة بالسيف”، تعتبر من عشاق المملكة المغربية ، وسبق لها أن زارت المغرب في أربع مناسبات مختلفة، من بينها زيارة سنة 2006 قامت خلالها بدراسة اللغة العربية والثقافة المغربية، و آخرها يونيو الماضي، في زيارة سياحية اكتشفت من خلالها مواقع أثرية وسياحية بكل من الدار البيضاء ومراكش.
ونشرت البطلة الأميركية، تدوينة لها على صفحاتها الرسمية على فيسبوك و انستغرام ، استهلتها ب :
 “إذا كنت تعرفني، فأنت تعرف كم أحب هذا البلد”
البطلة الأميركية خصصت كذلك حيز في صفحاتها لتقديم نصائح وإرشادات للراغبين في زيارة المغرب، وكشفت إن زيارتها الأخيرة لمدينة مراكش تزامنت مع ذروة فصل الصيف، مفيدة بأن معظم الفنادق المعروفة كانت محجوزة بالكامل.
ابتهاج محمد اقترحت على متابعيها على الراغبين في زيارة المدينة الحمراء أحد الفنادق التاريخية مشيدة بهندسته المعمارية والأطباق التي يقدمها، خاصة الطاجين المغربي.
وكشفت كذلك جمال مدينة الدار البيضاء حيث أشارت إلى زيارتها لحصن “السقالة” الشهير، وقالت عنه “السقالة فضاء يجمع بين الأكل المغربي اللذيذ وبين الهواء الطلق”.

زر الذهاب إلى الأعلى