الرياضةسلايدر

الناظور تنظم بطولة العالم للكورفبال الشاطئي 2022

الدار / أحمد البوحساني
تستعد مدينة الناظور لتنظيم “بطولة العالم للكورفبال الشاطئي” يومي 19 و20 غشت 2022 على شاطئ مارشيكا بكورنيش الناظور، ويأتي هذا الحدث العالمي الأول من نوعه في المدينة والمنظم من طرف الجمعية المغربية للكورفبال والاتحاد الدولي لنفس الرياضة تزامنا مع مناسبتي عيد الشباب المجيد وذكرى ثورة الملك والشعب .
وحسب الاتحاد الدولي للكورفبال ، سيشارك في هذه الدورة وفود 14 منتخب، من 4 قارات (أمريكا، هولندا، بلجيكا، البرتغال، فرنسا، هونج كونج الصين، هنغاريا، الهند، الكاميرون، إنجلترا، ويلز، بولندا، أرمينيا). وستعرف هذه البطولة مشاركة أزيد من 300 رياضي، لمدة تمتد لأسبوع.
واستطاعت الناظور نيل شرف استضافة تنظيم البطولة العالمية بعد قبول ملف الاستضافة الذي تقدمت به الجمعية المغربية للكورفبال، رغم منافسة متقاربة مع ملف الاتحاد الملكي الهولندي، للكورفبالKNKV الذي قدم عرًضا مغريًا، فيما مالت الكفة للمغرب نظراً لعدة أسباب ذكرها ” جان فرانسوو” رئيس الاتحاد الدولي للكورفبال حيث قال : بالإضافة إلى الطقس الصيفي الجميل، والمرافق الممتازة، والتنظيم المهني، كان التأثير الإيجابي لرياضتنا المختلطة بين الجنسين في المجتمع المغربي عاملا أساسياً في قرارنا بمنح الـمنظمة أول بطولة عالمية للكرة الشاطية بمدينة الناظور المغربية. نحن نتطلع إلى العمل بشكل وثيق مع المنظمين لجعل هذا الحدث رائعًا وله تأثير إيجابي”.
بدوره ، يونس شرفاوي رئيس الجمعية المغربية للكورفبال ونائب رئيس الكونفدرالية الأفريقية للكورفبال، أكد أن الاستعدادات على قدم وساق لاستقبال وفود المنتخبات المشاركة بمدينة الناظور في احسن الظروف وعلى أعلى مستوى من حسن الضيافة المعروفة بها الناظور بصفة خاصة والمغرب بصفة عامة، فيما تسعى الجمعية المغربية للكورفبال من خلال تنظيم الحدث إلى إبراز ما تزخر به المنطقة من مؤهلات، والـمساهمة في تسويق المنطقة وتنشيطها سياحيا وثقافيا ورياضيا، فيما العزم معقود على أن يساهم الحدث في التعافي الاقتصادي من تداعيات جائحة كوفيد19، وأن تكون مدينة الناظور عاصمة الرياضات الشاطئية والمحرك السياحي لجهة الشرق.
كما ناشد السيد يونس شرفاوي المؤسسات الإقليمية والمحلية، إضافة إلى ساكنة مدينة الناظور، أن تساهم في انجاح هذا الحدث العالمي وهو أول حدث عالمي رسمي ينظم في تاريخ إقليم الناظور.
هذا وتمارس رياضة الكورفبال، التي ابتكرت في هولندا، في 73 دولة بالعالم، وهي قريبة من كرة السلة، يتكون كل فريق يمارس رياضة الكورفبال من ثمانية لاعبين، أربع سيدات، وأربع رجال.
وللتذكير، فإن الكورفبال رياضية جماعية مختلطة، معترف بها من طرف اللجنة الأولمبية الدولية، والمغرب عضو بالاتحاد الدولي منذ سنة 2015، فيما تم تأسيس أول نادي للكورفبال بالمغرب سنة 2012 بمدينة الناظور، وهذه الأخيرة أول مدينة مارست رياضة الكورفبال بشمال افريقيا والشرق الأوسط .

زر الذهاب إلى الأعلى