فن وثقافة

البولماني لمنتقديه: لو كان صوتي لا يصلح للغناء لما دخلت لقلوب 30 مليون مغربي

الدار/ حاورته: أسماء لشكر

الفنان يونس البولماني، بين عشية وضحاها استطاع أن يحقق شهرة ونجومية كبيرتين، حيث حصد فيديو أغنيته "حتى لقيت لي تبغيني عاد جايا تسول فيا"الملايين من المشاهدات وانتشارا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي .ابن مدينة ارفود، كان في زمن قريب مغني معروف بمنطقته  ومطلوب في الحفلات والأعراس حيث غادر مقاعد الدراسة ليحقق الحلم الذي رواده منذ الطفولة  وهو احتراف الغناء.

وفي حوار حصري لموقع "الدار" يكشف لنا البولماني عن جديده الفني  ويرد على كل من انتقد صوته ووصفه بالغرور.

 

بداية ماهو جديدك الفني ؟

 

جديدي الفني، حاليا أقوم بإعادة مجموعة من الأغاني التي كنت قد سجلتها مند فترة وسأصور البعض منها على طريقة الفيديو الكليب، أتمنى أن تنال إعجاب الجمهور وأن أكون عند حسن ظنهم.

 

هل تفكر في ولوج مجال التمثيل؟

 

نعم، بالطبع أنا لا أمانع بل بالعكس أحب خوض هذه التجربة، مؤخرا عرضت عليا الفكرة  ولكن ليس هناك أي شيء مؤكد  في الوقت الراهن.

 

ما هو ردك على الناس الذين وصفوك بالغرور؟

 

أي واحد كان إنسان عادي وتغيرت حياته وأصبح مشهورا سيقول الناس أنه مغرور  …"حتى الى كنتي كتعطي الحديث" سيصفونك بالغرور، و لكن ما يتوجب على الجمهور معرفته هو أنه لا يمكن الحكم على الإنسان من وراء الشاشة  وأنت لم تعرفه عن قرب.

 

ما هو ردك على الناس الذين انتقدوا صوتك؟

 

أنا لا ألوم أحدا، والأذواق تختلف، مثلا: هناك أنماط موسيقية تحتاج لأصوات قوية، وأنا صراحة لا أقول أن صوتي ضعيف أو لا يصلح للغناء لأنه لو كان ذلك لما دخلت لقلوب ثلاثين مليون مغربي.

 

ما رأيك في قبول مسلم ترويض الرأي العام  مقابل تعويض مادي؟

 

أنا صراحة، أحترم وجهة نظر أي فنان وكل واحد حسب تفكيره لأننا لا يمكن لنا الحكم على أي فنان كيف ما كان ونحن لا نعرف الظروف التي  دفعته لقبول العرض.

 

ما هو سبب عدم ظهورك  في الإشهار الذي عرضت فيه أغنيتك؟

 

الفكرة عرضت عليا في وقت لم يتبقى لشهر رمضان سوى ثلاثة أيام، وقد حدد أصلا الممثلين الذين سيشاركون، وما يجب على الجمهور معرفته هو أن فكرة عرض الأغنية لم تكن مدرجة من البداية في هذا الإشهار.

 

ما رأيك في هؤلاء الفنانين؟

 

سعد لمجرد: إنسان واصل العالمية .

سلمى رشيد: بنت البلاد رغم السوء التفاهم الذي وقع بنيني و بينها.

دنيا باطما: ساهمت في إيصال الأغنية المغربية للعالم .

 

كلمة لجمهورك؟

أشكر قناة الدار على هذه الاستضافة  وأشكر كل من ساندني في مسيرتي الفنية وأيضا الجمهور الذي وقف الى جانبي من البداية.    

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

11 − 10 =

زر الذهاب إلى الأعلى