الرياضةسلايدر

تفاصيل مثيرة تكشف لأول مرة حول خروقات مديرية التحكيم واللجنة المركزية

الدار / رشيد محمودي – تصوير : زكرياء أغاندا

قال محمد الموجه، خبير التحكيم الرياضي، إن واقعة هشام التيازي كشفت عن هفوات كبيرة للمديرية التحكيم واللجنة المركزية، مشيرا إلى أن بلاغ التوقيف مدى الحياة الذي صدر في 23 من شهر دجبنر الماضي، نشر قبل تعميم قانون التحكيم الخاص بالدوريات المغربية والذي يعتبر خرقا سافرا لحقوق الحكام بحكم أن لاعلم لهم بالقوانين الجيديدة.

وأكد الموجه، أن الأخطاء الذي ارتكبها الحكم التيازي لا علاقة لها بعقوبة التوقيف مدى الحياة، موضحا أن الإرتجالية في اتخاذ القرارات أصبحت مكشوفة أمام كل متتبعي الشأن الرياضي المغربي، إذ أن البلاغ الذي نشر عبر موقع الجامعة يتضارب مع القرار الموقع من طرف جمال الكعواشي مدير اللجنة المركزية للتخكيم والذي توصل به الحكم  التيازي.

وتابع قائلا :” القرار الذي توصل به التيازي مخالف تماما لبلاغ الجامعة بحيث أن الضعف البين له علاقة بالأخطاء التقنية وليس بشبهة في التلاعب في المباريات لتوقيف الحكم مدى الحياة، والتي لا تتعدى أربعة مباريات مع استدعائه لمناقشة الحالات التحكيمية قد إصدار الحكم في حقه”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق