الدورى المحلىالرئيسيةالرياضةسلايدر

صابر لـ”الدار” انفصلت عن الوداد بالتراضي ولا يمكنني العمل في دور ثانوي

صلاح الكومري
أكد عبد الإله صابر، اللاعب الدولي السابق، رحيله عن الوداد الرياضي، برغبة منه، مشيرا إلى أنه انفصل عن الفريق بالتراضي، لأنه لا يمكنه القبول بدور ثاوي في الطاقم الفني الجديد، تحت قيادة المدرب الفرنسي سيباستيان دوسابر.
وقال صابر، في تصريح لموقع “الدار”، إنه سبق له أن عاهد على نفسه، عدم العمل مدربا مساعدا إلا في فريقه الأم الوداد الرياضي، مشيرا إلى أنه كان يتمنى مواصلة مغامرته مع الفريق، لكنه لا يقبل بدور ثانوي.
وأضاف صابر، لاعب المنتخب الوطني المغربي سابقا: “حتى الرئيس سعيد الناصيري، كان يريد استمراري في الفريق، لكني أحترم اختصاصات أي مدرب، هناك مدرب جديد وطاقم جديد، ولا يمكنني القبول بدور ثاني، لقد حاولت، قدر الإمكان، أن أزود المدرب الجديد (سيباستيان دوسابر) بجميع المعلومات التي يحتاجها، لكن لم يكن بإمكاني الاستمرار، احتراما لمساري الرياضي ولجميع الأطر الوطنية”.
من جهة أخرى، تحدث صابر عن لاعبي الوداد الرياضي، وعلاقته بهم، وقال: “الفريق يتوفر على لاعبين أكفاء وفي مستوى عالي جدا، لا يلزمهم إلا القليل من الانسجام مع اللاعبين الجدد القادمين في فترة الانتقالات الشتوية”.
يذكر أن عبد الإله صابر، خريج مدرسة الوداد الرياضي، أحد أبرز اللاعبين في تاريخ المنتخب الوطني المغربي، حيث كان يشغل مركز ظهير أمين، لعب مع “الأسود” في الفترة ما بين 1996 و2003، وكان يعتبر أحد الأجنحة اليمنى المتألقة في أوروبا، حيث لعب لسبورتينغ لشبونة (1996-2000)، ونابولي الإيطالي (2000-2003)، وأنهى مساره مع فريق تورينو موسم 2003/2004.

الوسوم
شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق