فن وثقافة

سلمى بكار: تلقيت تهديدا بالقتل وأنا مع المساواة في الإرث

صرحت سلمى بكار، المخرجة التونسية، أنه قد سبق لها أن  هددت بالقتل في الفترة التي شغلت فيها منصب نائبة بالمجلس التأسيسي التونسي و بالضبط في التوقي الذي اشتدت فيه النزاعات بين الإسلاميين و العلمانيين بتونس، مشيرة أ نه في تلك المرحلة  وقعت عدة اغتيالات خاصة أثناء رحيل الرئيس السابق زين العابدين بن علي و السبب لم يكن فيلم " الجايرة" كما نشرت بعض المواقع .

و أضافت عضوة المجلس الوطني التأسيسي السابقة،  خلال المؤتمر الصحفي الذي نظم صباح اليوم على هامش مهرجان الدولي لفيلم المرأة بسلا،  أن السينما التونسية بعد الثورة أنتجت عددا هائلا من الأفلام السينمائية، في إشارة منها أن شريطها "الجايرة" تطرق لمجموعة من المواضيع التي تهم المرأة في المجتمع العربي و خلال الفيلم حاولت أن تذكر ببعض الأحداث التاريخية التي مرت منها تونس و من أبرزها  صدور مجلة الأحوال الشخصية لسنة 1956 .

و قالت المخرجة التونسية، أنها من المنادين بالمساواة في الإرث، معتبرة أنه يجب احترام الحريات الفردية في كل ما يخص موضوعي الممارسات الجنسية خارج إطار الزواج و المثلية الجنسية، مسجلة في ذات السياق، أن المجتمع العربي يعارض فقط شفويا أما نراه في الواقع مختلف كليا و إذا كنا ضد الممارسات الجنسية خارج إطار الزواج يجب تجريم أيضا ما يسمى زواج المتعة.

و تختتم الدورة الثانية عشر من فعاليات المهرجان بعد خمسة أيام، التي تتخللها مجموعة من عروض للأفلام سينمائية للعديد من المخرجات و المنتجات من مختلف بلدان العالم ، وتتميز هذه النسخة بالإحتفاء بمجموعة من الوجوه النسائية السينمائية التي وضعت بصمتها في عالم الفن والسينما .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة عشر − ثمانية =

زر الذهاب إلى الأعلى