أخبار دولية

قضية الصحراء حاضرة في لقاء سانشيز وغوتيريس

سعيد المرابط 

إلتقى رئيس الحكومة الإسبانية ”بيدرو سانشيز“، مساء أمس الإثنين، بالأمين العام للأمم المتحدة ”أنطونيو غوتيريس“، بمقر الأمم المتحدة في نيويورك، للتداول حول سلسلة من الملفات، المرتبطة بالوضع في الأمريكيتين الشمالية والجنوبية.

وخصص رئيس الحكومة الإسبانية ”بيدرو سانشيث“ والأمين العام للأمم المتحدة ”أنطونيو غوتيريس“، الجانب الأكبر من مباحثاتهما، لتبادل وجهات النظر حول الملف الفينزويلي، والوضع في نيكاراغوا، بالإضافة لقضايا الهجرة، ومكافحة تغير المناخ، وملفات أخرى ذات إهتمام مشترك.

ووفقا لوسائل إعلام إسبانبة، فقد شهد هذا اللقاء، إستحضاراً لنزاع الصحراء، إذ تحدث الجانبان عن مستجداته، والجهود الأممية لحلحلته وتقريب وجهات النظر بين المملكة المغربية وجبهة البوليساريو، ومساعي المبعوث الأممي ”هورست كولر“؛ لتهيئة بيئة سليمة لأجرأة جولة مفاوضات بين الجانبين، كما عرجا على عمل البعثة الأممية “المينورسو”، والسبل الكفيلة بتقويتها، والدور الإسباني لتقوية سبل البحث عن حل سياسي للملف، خاصة وأن إسبانيا هي المستعمر السابق للمنطقة.

ويأتي لقاء الأمين العام للأمم المتحدة ”انطونيو غوتيريس“، ورئيس الحكومة الإسباني ”بيدرو سانشيز“، قبيل أيام قليلة من تقديم ”أنطونيو غوتيريس“، لتقريره حول عمل “المينورسو”، في يوم الثامن والعشرين من الشهر الجاري، ضمن جلسة بمجلس الأمن الدولي تحت الرئاسة الشهرية للولايات المتحدة الأمريكية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ستة عشر − ثلاثة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى