أخبار الدارسلايدر

البرلمان الاسباني يسائل وزيرة الخارجية عن اغلاق المكتب الاسباني بالعيون

الدار / خاص

أكدت وزيرة الخارجية الإسبانية، أرانشا غونزاليس، اليوم الأربعاء في مجلس النواب، خبر اغلاق بلادها لمكتبها الإداري المتواجد بمدينة العيون والمعروف باسم “كاسا ديسبانيا”، والذي ظل يمثل أحد المعالم البارزة للتواجد الإسباني بالمنطقة قبل سنة 1975.

وأوضحت أرانشا غونزاليس أن ” المكتب الإسباني لن يقوم من الآن فصاعدا بمنح بعض الوثائق الإدارية والشواهد لهذه الفئة من الصحراويين خاصة الحاملين منهم للجنسية الإسبانية ولأبنائهم”، وذلك في رد على سؤال تقدمت به برلمانية من مجموعة “تحالف كناريا”، مبرزة أن ” المكتب لم يكن بمثابة “القنصلية” في أكبر مدينة في الصحراء المغربية”.

من جانبها، أعربت البرلمانية عن أسفها لاغلاق المكتب المذكور، مشيرة الى أن “هذا الإجراء سيحرم أزيد من 12000 شخص من الحصول على وثائقهم الادارية، والذين سيتعين عليهم الآن السفر إلى الرباط للحصول على الشهادات الإدارية.

يشار الى أن المكتب المذكور، يضم الأرشفة والوثائق المتعلقة بالسكان الصحراويين الاصليين للمنطقة إبان فترة التواجد الاسباني، كما يتوفر المكتب الإسباني “كاسا ديسبانيا” على نتائج الإحصاء الذي قامت به اسبانيا سنة 1974، والذي ظلت جبهة البوليساريو تعتبره أساسا للاستفتاء الذي تتمسك به كأساس لحل نزاع الصحراء.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق