علوم وتكنولوجيا

شركة Kia الكورية تبرمج سيّاراتها وفقا لمشاعر السائق

ربما تدرك ذلك، فطريقة إضاءة الغرفة وألوان الجدران، يمكنها إثارة مشاعر معينة فينا. تدرك شركة Kia ذلك أيضا وبالتالي فهي تأمل في الإستفادة من ذلك من خلال تطبيقه في مقصورات سياراتها، على الرغم من أنه في هذه الحالة بالذات، ستستخدم الشركة الذكاء الإصطناعي لتحديد مزاجك من أجل تغيير مقصورة السيارة وفقا لذلك.

تطلق شركة Kia على هذا المفهوم إسم “R.E.A.D.” وهو إختصار لعبارة Real-time Emotion Adaptive Driving، وهو مفهوم تتصور من خلاله شركة Kia مستقبلاً حيث تصبح السيارات الذاتية القيادة في كل مكان، وتأمل أن يساعد هذا النظام في تعزيز التجربة ككل. وبخصوص هذا الموضوع، صرحت شركة Kia بالقول : ” تراقب التقنية الحالة العاطفية للسائق باستخدام أجهزة الاستشعار لقراءة تعابير الوجه ومعدل ضربات القلب والنشاط الكهربائي. ثم تقوم بتكييف البيئة الداخلية وفقًا لتقديراتها – حيث يمكن تغيير الظروف المتعلقة بالحواس الخمس داخل المقصورة، مما يؤدي إلى خلق تجربة تنقل مبهجة أكثر “.

هذا المفهوم ليس في الواقع الأول من نوعه. في أوائل العام الماضي، كانت هناك براءة إختراع مقدمة من شركة آبل أظهرت أن الشركة كانت تتخيل كيف يمكن للسيارات الذاتية القيادة التكيف مع ركابها من خلال الكشف عن أشياء مثل مستويات الإجهاد، من أجل ضبط أسلوب القيادة.

ولكن كما قلنا، فإن نظام “R.E.A.D.” لا يزال مجرد مفهوم في الوقت الراهن، ولكن تخطط شركة Kia الرائدة في مجال صناعة السيارات لعرض كيفية عمل هذا المفهوم في معرض الإلكترونيات الإستهلاكية CES 2019 المقرر عقده هذا الأسبوع بمدينة لاس فيغاس الأمريكية.

المصدر: الدار – وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة × ثلاثة =

زر الذهاب إلى الأعلى