أخبار الدارالمواطنسلايدر

الوضعية الصحية للمصابين بفيروس كورونا من مدينة بوجدور مستقرة

أكد المدير الجهوي للصحة بالعيون علي الهواري أن الوضعية الصحية للحالات الأربع للمصابين بفيروس كورونا المستجد، والمنحدرين من مدينة بوجدور، “مستقرة”.

واضاف في بلاغ ان الحالات الأربع توجد حاليا بالحجر الصحي بالمركز الإستشفائي الجهوي مولاي الحسن بن المهدي، وتخضع للمراقبة والتتبع من طرف فريق طبي .

وفي ذات السياق، أكد الهواري في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، بأن مستشفى مولاي الحسن بن المهدي يتوفر حاليا على 60 سريرا، 16 منها للإنعاش، جرى تجهيزها لاستقبال حالات إصابة محتملة بفيروس كورونا، بالإضافة إلى توفير الوسائل الطبية الضرورية للتدخل ولعلاج الحالات المحتملة.

وذكر بالإجراءات والتدابير الاستباقية التي تم اتخاذها على مستوى جهة العيون الساقية الحمراء، للتصدي لهذا الوباء، مشيرا في هذا السياق الى التجهيزات التي تم توفيرها من طرف وزارة الصحة والشركاء من قبيل مؤسسة فوسبوكراع ووكالة الجنوب، والتي من شأنها رفع الطاقة الاستيعابية المخصصة لهذه الغاية.

وأهاب الهواري بالمواطنين التقيد بالتدابير الوقائية والاحترازية للحد من تفشي الفيروس، محذرا من بث وإشاعة الأخبار الزائفة والمغلوطة حول هذا الموضوع.

وتجدر الاشارة الى انه تم اتخاذ كافة التدابير بالمستشفى العسكري بالعيون لاستقبال حالات إصابة محتملة بالفيروس التاجي والتكفل بها، تنفيذا لتعليمات صاحب الجلالة الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، قصد تكليف الطب العسكري بشكل مشترك مع نظيره المدني بالمهمة الحساسة لمكافحة وباء (كوفيد-19).

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق