سلايدرمال وأعمال

بسبب “كورونا”…”رونو”  تقلص مناصب الشغل بمصانعها بالمغرب

الدار/ خاص

قررت شركة “رونو” الفرنسية لصناعة السيارات، اليوم الجمعة، إلغاء حوالى 15 ألف وظيفة في العالم بينها 4600 في فرنسا، في إطار خطة لتوفير أكثر من ملياري يورو خلال ثلاث سنوات، وذلك في اطار سلسلة من الإجراءات التقشفية للخروج من الأزمة، والتي شملت أيضا وقف الاستثمارات الجديدة بالعديد من دول العالم ومن بينها المغرب.

وأفادت وكالة “رويترز” نقلا عن نقابيي “رونو” أن الشركة أعلنت عن عزمها إلغاء 4500 منصب شغل داخل فرنسا من أصل 48 ألفا، وأزيد من 10 آلاف في باقي أنحاء العالم، كجزء من عمليات تقليص الإنفاق غير أن الشركة أكدت أن هذه العملية ستتم عبر التفاوض أولا مع السلطة الحكومية ثم مع النقابات.

كما أعلنت الشركة أنه “ستعلق مشاريع زيادة القدرات المقررة في المغرب ورومانيا”، مؤكدة أنها تدرس “تكييف القدرات الإنتاجية في روسيا وترشيد إنتاج علب السرعة في العالم”، فيما بات مستقبل نحو 8300 من مستخدميها بالمغرب في وضع المجهول.

يشار الى أن المغرب يعتبر احدى الوجهات الأهم بالنسبة للاستثمارات الفرنسية في قطاع السيارات، اذ يوظف مصنع “رونو طنجة” 6748 مستخدما، بالإضافة إلى مصنع “صوماكا” بمدينة الدار البيضاء والذي يضم أكثر من 1500 مستخدم.

وكان الرئيس الفرنسي، امانويل ماكرون، قد أطلق يوم الثلاثاء، خلال زيارة إلى مصنع “فاليو” لقطع الغيار في شمال فرنسا، خطة إنقاذ كبرى بأكثر من ثمانية مليارات يورو لدعم قطاع صناعة السيارات في فرنسا المتضرر من تداعيات فيروس كورونا. كما أكد أن الخطة تهدف إلى جعل فرنسا رائدة في مجال صناعة السيارات الكهربائية حول العالم.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق