أخبار الدارسلايدر

وزير السياحة: المرحلة حساسة تستوجب تطبيق التدابير لاستعادة النشاط السياحي

الدار / رشيد محمودي

أكدت ناديا فتاح، وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي، أن المغرب يمر من موسم سياحي صيفي، في ظرفية غير مسبوقة واستثنائية بسبب وباء فيروس كورونا المستجد، الذي خلق آثار في مختلف القطاعات، مشيرة إلى أن استعادة النشاط يستوجب تطبيق التدابير الوقائية في مرحلة وصفها بالحساسة.

وشددت فتاح، خلال ندوة صحفية، على ضرورة التعبئة للحد من آثار الجائحة على قطاع السياحة واستثمار ما حققه المغرب خلال طريقه لتجاوز الازمة، بعد الرؤية الحكيمة للملك محمد السادس التي حالت دون تفشي الوباء، بعد اتخاذ مجموعة من التدابير جعلت من صحة المواطن الأولوية القصوى.

وتابعت قائلة:” المملكة المغربية اتخذت إجراءات مهمة للحد من تداعيات الاقتصادية بسبب هذه الجائحة ..بلادنا تبقى حريصة بالمحافظة على صحة المواطنين.. ووضعت الوزارة عدة تدابير مهمة أبرزها صياغة دليل له صلة بكوفيد 19 موجهة لكافة مستخدمي القطاع وعلى العاملين اتباعها لضمان عودتهم بنجاح مع ضمان جودة الخدمات.

وحسب المتحدثة ذاتها :” يشمل الدليل كافة المرافق بما فيها المطبخ وخدمات الزبناء مع السهر على إسعادهم خلال تعاملهم داخل محيط المؤسسة السياحية”.

وأكدت وزيرة السياحة، أنه سيتم تنظيم زيارات ميدانية بتنسيق مع السلطات المحلية ووزارة الصحة للتأكد من تطبيق التوصيات والتنسيق في تسريع إجراء التحاليل والفحوصات لاستئناف النشاط السياحي.

وتابعت قائلة:” المرحلة حساسة تستوجب تطبيق التدابير والتقيد بالتعليمات لإنجاحها كل المؤشرات مساعدة لاستقبال مغاربة العالم لقضاء عطلهم في سلام”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق