حوادثسلايدر

بتهمة تهريب 32 “حراكا” مغربيا ضمنهم قاصرين…اسبانيا تدين مغربيا بالسجن

الدار/ ترجمات

اعتقلت الشرطة الوطنية الاسبانية، رجلا يبلغ من العمر 35 عامًا، بتهمة ارتكاب جريمة ضد حقوق المواطنين الأجانب، كقائد للقارب ومنظم الرحلة التي كان على متنها 32 مهاجرًا غير نظاميا مغربيا كانوا ينون الدخول إلى الأراضي الإسبانية وتم إنقاذهم من قبل الإنقاذ البحري في مضيق جبل طارق.

 أصدر رئيس محكمة التحقيق الثانية في الجزيرة الخضراء قراراً بإدخال المعتقل في السجن دون كفالة، كما أفاد مركز شرطة الجزيرة الخضراء في مذكرة، أن الأحداث وقعت في 22 يونيو المنصرم، حوالي الساعة 5:00 مساءً، عندما انطلقت عملية لتحديد موقع قارب خشبي من السواحل المغربي، حيث سافر 32 شخصًا، جميعهم بدون وثائق ومن أصل مغربي.

لفتت انتباه المحققين منذ اللحظة الأولى أن من إجمالي أفراد القارب، 6 منهم كانوا قاصرين. لهذا السبب، وبالنظر إلى إمكانية أن يرافقهم عضو من بعض المنظمات المكرسة لتهريب المهاجرين والاتجار بالبشر التي تعمل في شمال المغرب تم اتخاذ خطوات لتحديد الجناة المزعومين من إدخال هذه الوحدة سرا.

وبحسب الشرطة، ورغم الصعوبات التي واجهها الشهود، خوفاً من خيانة صاحب البلاغ التي يشعر بها المهاجرون، فقد تم التعرف على هوية AK ، وهو رجل من أصل مغربي وعمره 35 سنة ، كقائد للقارب. ومنظم الرحلة التي كان ينوي بها إدخال المهاجرين بشكل غير قانوني إلى الأراضي الإسبانية.

على الرغم من حقيقة أن الظروف الجوية لم تكن مواتية تمامًا، فقد قرروا مغادرة المغرب في منتصف الليل ، وهو ظرف خطير في حالة تعرضهم لنوع من الانهيار وتركوا متأخرين ، حيث يصعب تتبعهم وتحديد موقعهم جزء من وحدات الإنقاذ

بالإضافة إلى ذلك ، أشارت الشرطة إلى أن القارب تجاوز قدرته بكثير ، لأن هذا النوع من القوارب مناسب لأقل من عشرة أشخاص ، لذلك “من الواضح أن ازدراء هذا النوع من التنظيم لحياة أولئك الذين عبور المضيق في مثل هذه الظروف غير المستقرة ، والتي تزداد حدة في هذه الحالة ، حيث كان ستة من الأعضاء قاصرين”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق