أخبار الدار

إخوان العثماني يحاولون تبرئة الحقاوي من مسؤولية وفاة المكفوف المعطل..ويتهمون وزارة الداخلية ب”التقصير”

حاول فريق العدالة والتنمية بمجلس المستشارين، تبرئة الوزيرة المنتمية لحزبهم بسيمة الحقاوي من مسؤولية حادث وفاة المكفوف المعطل من سطح مقر وزارتها بالرباط، وتحميل هذه المسؤولية لوزارة الداخلية.

 
ووجه فريق "المصباح" في الغرفة الثانية سؤالا شفويا آنيا لوزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، حول ملابسات وفاة الشاب الكفيف بعد سقوطه من مبنى وزارة الاسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية، اعتبر فيه أن الاعتصام الذي قام به الضحية ورفاقه بسطح الوزارة لأكثر من أسبوع كان "دون تدخل من القوات العمومية المكلفة بإنفاذ القانون وحماية المنشآت العمومية" .
 
تبعا لذلك، ساءل البيجيديون حول "أسباب هذه الوفاة، وعن مدى مسؤولية المصالح المختصة عن هذه الوفاة من جراء تقصيرها في حماية المرافق العمومية"، حسب ماورد في السؤال الذي تطرق أيضا إلى الإجراءات التي تعتزم الوزارة القيام بها ل"عدم التغاضي عن احتلال المرافق والمنشآت العمومية". 
 
 ويخوض مجموعة من المعطلين المكفوفين اعتصاما في سطح بناية وزارة الأسرة والتضامن والمساواة الاجتماعية، منذ 14 يوما، وذلك للمطالبة بتشغيلهم وتطبيق الكوطا المتعلقة بالأشخاص في وضعية إعاقة في أسلاك الوظيفة العمومية، وهو الاعتصام الذي عرف وفاة أحد المشاركين فيه بعد سقوطه من سطح الوزارة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة عشر − إحدى عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى