حوادث

أمن ابن سليمان يوقف أستاذا ورئيس جماعة بسبب شيك بدون رصيد

الدار/ بوشعيب حمراوي 

أوقفت عناصر الشرطة القضائية أخيرا، رئيس جماعة بئر النصر بإقليم ابن سليمان، المبحوث عنه من طرف أمن مدينة تمارة، من أجل إصدار شيك بدون رصيد. وكانت عناصر الأمن المرور توصلت بخبر إيقاف أستاذ بالتعليم الابتدائي والرئيس المنتمي إلى حزب التقدم والاشتراكية. ليتم إيقافه بعدما حل بالمدينة على متن سيارة الخدمة. وقد تم إخلاء سبيله بعد عدة ساعات من وضعه تحت الحراسة النظرية، بعد أن تدخلت بعض الجهات لدى أمن تمارة، حيث تم التعهد بتسوية موضوع الشيك.

ويذكر أن  مصطفى المعزة عامل إقليم ابن سليمان السابق سبق أن بعث باستفسار إلى رئيس جماعة بئر النصر، من أجل مده بتقرير حول ثاني فرار له، بعد ارتكابه حادثة سير ثانية ليلا على متن سيارة الخدمة (سيارة رباعية الدفع)، بضواحي مدينة الرباط. علما أن الحادثة الأولى ارتكبها ليلا وهو في حالة سكر طافح. وكانت كافية بعزله من منصبه كمسؤول على جماعة لقبت سابقا بـ(قندهار الشاوية)..

وقد اعتبر حينها في حالة فرار وتم إصدار مذكرة بحث في حقه أرسلت إلى مركز الدرك الملكي بسيدي بطاش، الذي أعلمه بخبر الاهتداء إليه.  فبينما يعيش سكان الجماعة القروية بئر النصر أفقر جماعة بجهة الدار البيضاء/ سطات، العزلة والتهميش والعطش.  نجد ان رئيس الجماعة (الأستاذ )، منغمس في ملذاته بالرباط وتمارة وضواحيها مستعمل سيارة الخدمة ووقودها.

وسبق لمحمد الفايزة رئيس لجنة المرافق العمومية والخدمات بالجماعة، أن بعث برسالة للمدير العام للأمن الوطني للمطالبة بالتحقيق في ملف الرئيس الذي يروج بالمحكمة الابتدائية بتمارة، والمتابع فيه في حالة سراح من أجل التسبب في حادثة سير وهو في حالة سكر طافح مع جنحة الفرار، مشيرا إلى أن الرئيس الذي اعتاد التجول بسيارة الجماعة معتمدا على أمر بمهمة موقع من طرفه. كان يجول حاليا بسيارته، رغم أن رخصة السياقة الخاصة محجوزة لدى محكمة تمارة وفق ما تم تحريره بمحضر الأمن الوطني.

كما سبق لتسعة أعضاء مستشارين من بين 16 عضوا يشكلون المجلس الجماعي أن وضعوا في حقه شكاية لدى ديوان العامل، مثقلة بالتهم والتجاوزات المنسوبة إلى الرئيس نوفل الصفصافي. حيث طالبوا بعزله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

14 − أربعة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى