فن وثقافة

يعود للقرن الثامن عشر أو التاسع عشر.. إكتشاف قارب على شاطئ الصويرة

سعيد المرابط 

على بعد متر ونصف المتر، تحت مستوى سطح البحر في مدينة الصويرة، وُجدت بقايا الهيكل الخشبي لسفينة تعود للقرن الثامن عشر أو التاسع عشر.

البقايا التي وجدت، على بعد متر ونصف، تحت مستوى سطح البحر عند المد العالي، يمكن ملاحظتها مع المد الجزئي، إذ يظهر بدن السفينة التي يبلغ طولها 26،5.

وقالت صحيفة ”ABC“ الإسبانية، أن وجد أيضًا بين الحُطام، برميلُ حديدٍ صدئ، فيما لا تزال تنتظر نتائج الاختبارات، التي ستساعد على تحديدٍ دقيقٍ لعمر السفينة المكتشفة في قاع البحر.

ويعود اكتشاف هذه السفينة، حسب ذات المصدر، إلى التغيرات الشكلية في الشاطئ، بسبب أعمال توسعة ميناء الصويرة، كما يحتمل ظهور بقايا أخرى، بسبب النشاط التاريخي والعظيم لميناء هذه المدينة، المعروف في العصور القديمة باسم ”الموغادور“.

وأضافت ذات الصحيفة الإسبانية، محافظ المدينة، أمر بتعزيز الإجراءات الأمنية حول الموقع، في انتظار إجراء الحفريات، والعمل الميداني اللازم؛ لتحديد أسباب غرق السفينة.

بالإضافة إلى ذلك، وفي غضون الشهرين المقبلين سيتم إجراء ”بحوث أثرية“، في محيط الجزيرة القديمة بالصويرة، لمعرفة إمكانية إكتشاف سفن أخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × 1 =

زر الذهاب إلى الأعلى