فن وثقافة

فاس على إيقاع مهرجانها الدولي للمسرح الاحترافي

رفع الستار بمركب الحرية ، مساء اليوم السبت ، عن الدورة ال12 لمهرجان فاس الدولي للمسرح الاحترافي، التي تستمر حتى 16 أكتوبر الجاري.



وتقام الدورة التي تنظمها النقابة المغربية لمهنيي الفنون الدرامية (فرع فاس) بشراكة مع مجلس جماعة فاس وبتعاون مع المسرح الوطني محمد الخامس والمديرية الجهوية لوزارة الثقافة والاتصال، تحت شعار "فاس لا زالت عاصمة ثقافية".



وافتتحت الدورة التي تحمل اسم "السينوغراف المرحوم محمد الريحاني"، بوصلة موسيقية وبكلمات اختزلت الرغبة في استمرارية المهرجان رغم الصعوبات التي تعترضه، وجعله أحد الأنشطة الفنية التي تؤثث المجال الثقافي بالعاصمة العلمية للمملكة.



وقال السيد حسن مراني علوي مدير المهرجان إن اختيار شعار الدورة نابع من الرغبة في تسليط الضوء على الوضع الثقافي الذي آلت إليه المدينة بسبب ضعف البنيات التحتية، ولفت انتباه الساكنة والمسؤولين وكافة المتدخلين لضرورة التفكير العميق والجدي للنهوض بالمدينة فنيا وثقافيا.



وبين السيد مراني علوي رئيس فرع فاس للنقابة المغربية لمهنيي الفنون الدرامية أن المهرجان يسعى إلى تكريس أهدافه التي يدافع عنها منذ دوراته الأولى، منها إبراز الأعمال المسرحية المحترفة، والانفتاح على تجارب وطنية ودولية مع إبراز الطاقات الفنية لمدينة فاس.



وشمل افتتاح الدورة الاحتفاء بالسينوغراف محمد الريحاني حيث أثنت المداخلات في حقه على حسه الفني الراقي الذي عكسه على خشبة المسرح.



وعرف الراحل الريحاني كفنان تشكيلي مزج بين المدرستين الواقعية والتجريدية، قبل أن ينقل تجربته إلى المسرح منذ سبعينيات القرن الماضي، حيث اشتغل إلى جانب مسرحيين كبار.



ويشارك في المهرجان أربعة فرق وهي فرقة نادي المرآة بفاس بمسرحيتها "بلوكاج" من تأليف حميد الطالبي، وإخراج حسن مراني علوي، وفرقة هدف للتنمية والثقافة (فاس) بعملها الفني "الخياط" من تأليف هشام الغفولي وإخراج ابراهيم بنخدة، وفرقة مناجم جرادة بمسرحية "الطربوش والبرميل" من تأليف حسن لهبابطة وإخراج حفيظ موساوي.



ومن خارج المغرب، تشارك إسبانيا بمسرحية "لافرميراس" من تأليف وإخراج ماريا لاكولبا.



وستكرم الدورة الفنان الخمار المريني والفنان جواد نخيلي والفنانة لبنى المستور والفنان خالد ازويشي.



وتشمل الدورة ندوة وطنية في موضوع "سؤال المهنية في نقد الفنون الدرامية المسرح نموذجا"، وجلسات تستضيف نخبة من الأساتذة والفنانين والمثقفين، وحفل توقيع بعض الإصدارات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × 3 =

زر الذهاب إلى الأعلى