المواطن

فوبيا ركوب القطار تصيب مواطنين بعد فاجعة قطار بوقنادل

 

الدار/صفية العامري

 

أعرب العديد من المواطنين اليوم في تصريحهم لموقع "الدار" عن سخطهم اتجاه الخدمات السيئة التي يقدمها لمكتب الوطني للسكك الحديدية، والتأخيرات التي تعرفها القطارات بشكل يومي، ووصولهم إلى عملهم في وقت متأخر جدا، مما يعرضهم إلى ضغط نفسي وصحي.

وانتقد المواطنون في تصريحات استقتها منه "الدار" تجاهل المسؤولين لشكاياتهم وتذمرهم اتجاه الخدمات السيئة وعدم الالتزام بالأوقات المبرمجة، خاصة أن العديد منهم يستقلون القطار بشكل يومي سواء من الدارباليضاء إلى الرباط أو القنيطرة، أو العكس على حد سواء.

وتساءل بعضهم عن استمرار الخدمات السيئة للمكتب الوطني للسكك الحديدية، وعدم تجديد أسطولها الذي بات معطلا بشكل ملفت طيلة الأسبوع وتهالك القاطرات وامتلاء المراحيض بالأوساخ وغياب الإنارة في بعض المقطورات وتعطل أبوابها.

وعاينت "الدار" وصول حافلات لشركات النقل، تقل مسافرين من محطة القنيطرة إلى محطة أكدال الرباط، ليتابعوا سفرهم على متن القطار نحو الداربيضاء، فيما حافلات لشركات أخرى تنتظر قدوم القطار من مدينة الداربيضاء ليقل المسافرين الذين يتجهون نحو مدينة القنيطرة.

وعن الحادث الأليم الذي شهده المغرب اليوم في منطقة بوقنادل قرب سلا، وخلف 7 قتلى و125 جريح من بينهم 7 حالات حرجة، حسب الرواية الرسمية، تأسف المواطنون لما حدث وعبراوا لموقع الدار" عن تخوفهم من تكرار حادث قطار بوقنادل معهم، خاصة وأن القطار وسيلة نقلهم الدائمة التي يلجئون إليها رغم  خدماتها السيئة، آملين أن تتحسن ظروف تنقلهم عبر القطارات.

ودفع الخوف من ركوب القطار العديد من الركاب الذين يستقلون القطار ذهابا وإيابا كل صباح ومساء بين الداربيضاء والرباط وحتى القنيطرة، اليوم إلى البحث عن وسائل أخرى للتنقل خوفا من وقوع حادث مشابه للفاجعة التي ألمت بالقطار المتوجه إلى القنيطرة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

19 − اثنا عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى