أخبار دولية

الشرطة الجزائرية تستعمل الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه ضد الطلبة (صور)

الدار/ سعيد المرابط

تتجه الأمور في الجزائر نحو العنف، بعد خروج آلاف الطلبة في مظاهرات حاشدة، اليوم الثلاثاء، بالعاصمة ومدن أخرى؛ للتعبير عن رفضهم لتعيين عبد القادر بن صالح رئيسا مؤقتا للبلاد، بعد استقالة عبد العزيز بوتفليقة.

واستعملت الشرطة الجزائرية الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه ضد ظاهرات الطلبة في العاصمة، لفض الاحتجاجات الرافضة لبن صالح.

وذكرت وسائل إعلام جزائرية أن طلبة وأساتذة جامعات وكليات ولاية قالمة بشمال شرقي البلاد، خرجت اليوم في مظاهرات كبيرة تجوب شوارع المدينة رافضين بن صالح رئيسا للبلاد.


ويأتي تعيين بن صالح رئيسا مؤقتا للجمهورية الجزائرية، بعد الإعلان نهائيا عن شغور منصب رئاسة الجمهورية، وفقا للمادة 102 من الدستور بعدما قدم بوتفليقة استقالته.
ومن المنتظر أن يتوجه عبد القادر بن صالح بكلمة مساء اليوم يتحدث فيها عن الإجراءات والتدابير، التي سيتخذها  لتنظيم انتخابات رئاسية حرة نزيهة تستجيب لمطالب المتظاهرين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد × 4 =

زر الذهاب إلى الأعلى