أخبار الدار

الجماعة والفيدرالية تشاركان في مسيرة لإطلاق سراح معتقلي الريف

الدار/ عفراء علوي محمدي

استجابة لدعوة جمعية "ثافرا" للوفاء والتضامن لعائلات معتقلي الحراك الشعبي بالريف"، وجبهة الرباط ضد الحكرة، وكذا لجنة دعم معتقلي حراك الريف، أعلنت جماعة العدل والإحسان، اليوم الأربعاء، مشاركتها في مسيرة (الأحد) 21 أبريل الجاري، للمطالبة بإطلاق سراح كافة معتقلي احتجاجات الحسيمة.

ونددت الأمانة العامة بالدائرة السياسية للجماعة، في بيان مقتضب لها، حصل موقع "الدار" على نسخة منه، الأحكام الصادرة في حق معتقلي احتجاجات الحسيمة، معلنة تضامنها معهم ومع عائلاتهم، ومطالبة بإطلاق سراحهم، وداعية جميع الأطياف السياسية والمدنية للمشاركة في مسيرة الأحد المقبل.

وانضافت فيديرالية اليسار الديمقراطي للجماعة أيضا، حيث أكدت مشاركتها في المسيرة، بالإضافة إلى عشر هيئات أخرى وقعت على بيان جبهة الرباط ضد الحكرة، ويتعلق الأمر بكل من الجمعية المغربية للنساء التقدميات، والنهج الديمقراطي، والجمعية المغربية لحقوق الإنسان، وجمعية أطاك المغرب، والجامعة الوطنية للتعليم (التوجه الديمقراطي)، والجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي، والجامعة الوطنية لموظفي الجماعات المحلية، والحركة الأمازيغية بالرباط، فضلا عن العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان.

وبانضمام الجماعة، يتوقع معلقون أن تتوسع دائرة المشاركين في المسيرة، لقدرة الجماعة على استقطاب حشد كبير من المحتجين، لاعتبارها "من كبرى جماعات المعارضة السياسية الإسلامية بالمغرب".

من جهتها، ناشدت فيدرالية اليسار الديمقراطي أعضاءها، كما كل المواطنين، إلى المشاركة في مسيرة الأحد، "تلبية لنداء كل معتقلي الحراك الشعبي للريف وعائلاتهم"، وذلك حسب ما أبرزه بيان لجمعية "ثافرا" للوفاء والتضامن لعائلات احتجاجات الحسيمة.

وعممت الفيديرالية نداءها بالقول إن "مشاركتها في المسيرة تأتي على إثر تأييد محكمة الاستئناف بالبيضاء، للأحكام الابتدائية التي تدين جميع المعتقلين بالسجن النافذ من 5 سنوات إلى 20 سنة، واضفة إياها بـ"الانتقامية".

وتأتي مشاركتها كذلك، حسب البلاغ ذاته، "في إطار التوجه الثابت للفيدرالية الداعمة لنضالات الشعبية الاجتماعية السلمية وانحيازه المبدئي للقضايا العادلة والمشروعة، واعتبارا لكون الحراك الشعبي للريف جزأ لا يتجزأ من نضالات الشعب المغربي في سبيل الحرية والمساواة والعدالة والاجتماعية والمجالية".

بدورها، دعت "جبهة الرباط ضد الحكرة"، في بلاغ صادر عنها أمس الثلاثاء 16 أبريل، المواطنين و"كافة القوى الحية بالرباط إلى الحضور والمشاركة الواسعة والفعالة في المسيرة"، كما طالبت بـ"الإفراج الفوري عن معتقلي حراك الريف وباقي الحراكات والاحتجاجات الشعبية بمختلف مناطق المغرب".

وكانت لجنة دعم معتقلي حراك الريف بالدار البيضاء، ومبادرة الحراك الشعبي، دعتا إلى المشاركة في المسيرة الوطنية الشعبية، تحت شعار، "باركا من الظلم، الحرية للوطن"، وسجلتا ذلك بالقول: "فلتتعبأ كافة القوى الديمقراطية من أجل إنجاح هذه المحطة النضالية".

يذكر أن استئنافية الدار البيضاء، أصدرت حكما مؤيدا للحكم الابتدائي في حق معتقلي احتجاجات الحسيمة، كما اتخذت مندوبية السجون قرار ترحيل هؤلاء المعتقلين إلى سجون الشمال لتقريبهم من ذويهم، الشيء الذي استنكره دفاعهم، على اعتبار أن عملية الترحيل "تمنعهم من التخابر في الآجال المخصصة للطعن".

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

16 − 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى