المواطن

“الرياضة لجميع السجناء” .. شعار يوم رياضي لفائدة نزلاء السجن المحلي بالرشيدية

نظمت جمعية "المرأة، إنجازات وقيم" ، أمس الجمعة ، يوما رياضيا لفائدة نزلاء السجن المحلي بالرشيدية ، وذلك تحت شعار "الرياضة لجميع السجناء".



ويندرج هذا اليوم الرياضي في إطار القافلة الرياضية التي تنظمها الجمعية في عدد من مناطق جهة درعة-تافيلالت تحت شعار "الرياضة للجميع حق دستوري".



وأكدت الجمعية أن هذه التظاهرة تهدف إلى نشر ثقافة الممارسة الرياضية بالمؤسسات السجنية "باعتبارها حقا للجميع ، وجعل الرياضة أيضا وسيلة ترفيهية وتواصلية بين السجناء".



واستفاد من هذا اليوم الرياضي حوالي 250 نزيلا سجنيا من مختلف الأعمار ، حيث نظمت أنشطة في عدة أنواع رياضية فردية وجماعية وألعاب تقليدية ، بالإضافة إلى الحركات البدنية.



وتم في ختام هذه التظاهرة الرياضية توزيع الكؤوس على الفائزين في مجموعة من الرياضات الفردية والجماعية.



وبالمناسبة ، أكدت رئيسة جمعية "المرأة إنجازات وقيم"، السيدة نزهة بدوان ، أن الجمعية تقوم بالعديد من المجهودات بغية تشجيع المواطنين على ممارسة النشاط البدني ، "لما للرياضة من فوائد صحية وجسدية وعقلية".



وأضافت السيدة بدوان أن نشاط الجمعية "موجه للجميع بدون استثناء" ، مع تحفيز المرأة وذوي الاحتياجات الخاصة على ممارسة الرياضة ، مشيدة بالمقاربة التي تعتمدها المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج الرامية إلى ترسيخ الرياضة كبرنامج يروم الوقاية الصحية والتهييء للإدماج.



وتهدف القافلة ، التي تنظمها الجمعية وتشمل عددا من الجماعات الترابية بجهة درعة-تافيلالت ، إلى تعميم ممارسة الرياضة ونشر ثقافة الحركة البدنية لدى كافة أطياف المجتمع من مختلف الأعمار ، وخاصة الشباب والنساء.



وتتضمن أنشطة هذه القافلة الرياضية ، التي ستتواصل في جماعة عين مسكي ، إضافة إلى الأنشطة الرياضية المتنوعة غير التنافسية ، المفتوحة في وجه الجميع ، الألعاب التقليدية التي تزخر بها المنطقة.



يذكر أن جمعية "المرأة ، إنجازات وقيم" ، التي تهدف إلى خدمة الرياضة والعمل الاجتماعي ، قد تأسست في سنة 2005 ، بمبادرة من نزهة بدوان التي فازت مرتين ببطولة العالم في مسابقة 400 م حواجز (1997 و2001) وببرونزية أولمبياد سيدني (2001).

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

10 + 8 =

زر الذهاب إلى الأعلى