أخبار الدار

ابتسام العزاوي لـ”الدار”: مجموعة في “البام” تحاول جعل الحزب مقاولة خاصة

الدار/ مريم بوتوراوت 

اعتبرت ابتسام العزاوي، عضو المكتب السياسي لحزب البام أن "ما يقع في الحزب ايجابي، وسيسمح ببناء مستقبله على أسس صلبة".

وأكدت العزاوي في تصريحات لــ"الدار"، أن ما يعيشه الحزب من شأنه أن يمكن من "القطع مع عدد من الممارسات وتحصين الحزب من بعض الانتهازيين والذين لاعلاقة لهم بالمشروع الحداثي، ويسيؤون لصورة الحزب وأخلاقيات العمل السياسي".

وتابعت المتحدثة  أن "ما يحدث اليوم يتعلق بمجموعة محدودة العدد والامتداد تسعى لخلق البلبلة والفوضى، وتستعمل جميع الوسائل لتحويل الحزب لمقاولة خاصة، وهذه المجموعة عقيمة فكريا، ولا تحمل أي مشروع أو أفكار"، قبل أن تشدد على أن "الحزب قوي بمناضليه الملتفين حول المؤسسات، وعندنا محطة مهمة هي المؤتمر الوطني للحزب، والتي سنمضي لها بكل ثقة في اطار احترام الضوابط والشروط وقوانين الحزب،  بعيدا عن ما يحاول البعض فرضه من أشياء لا اخلاقية".

إلى ذلك، ترى البرلمانية أن ما يعرفه حزب "الجرار" أمر "ايجابي اعطى دينامية مهمة على مستوى المناضلين، والذين أعلنو رفضهم للمارسات الغريبة على الجسم الحزبي، والأسرة البامية قادرة على تجاوز هذه الأوضاع، فالحزب يتسع للجميع ويكفل امكانية الاختلاف والتباين في الرؤى لكن يؤطرنا القانون".

واعتبرت العزاوي أن الأوضاع تستوجب "الالتفاف حول المؤسسات والشرعية، ونحن نشتغل على مستوى التحضير للمؤتمر وعلى الذات الحزبية وتطوير الأداء الحزبي والانصراف عن اشباه القضايا والانكباب على القضايا الاساسية والترافع على قضايا المواطنين"، لافتة الانتباه إلى أن المجموعة التي تحدثت عنها "يحاولون جرنا لأشياء تافهة، لكن لن ننزاح عن الخط الذي خلق على أساسه الحزب"، تختم القيادية في حزب "الجرار".

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرة + ستة =

زر الذهاب إلى الأعلى