أخبار الدار

مجلس مدينة الرباط..العثماني يصف احتجاجات “البام” بـ”البلطجية” و”الداعشية”

p.p1 {margin: 0.0px 0.0px 0.0px 0.0px; text-align: right; font: 18.0px ‘Times New Roman’; color: #2d2d2d}
p.p2 {margin: 0.0px 0.0px 0.0px 0.0px; text-align: right; font: 18.0px ‘Times New Roman’; color: #2d2d2d; min-height: 21.0px}

الدار/ مريم بوتوراوت

 

وجه الأمين العام لحزب العدالة والتنمية سعد الدين العثماني انتقادات لاذعة لفريق حزب الأصالة والمعاصرة في مجلس مدينة الرباط، والذي يحتج على عمدة المدينة المنتمي لحزبه محمد صديقي منذ بداية دورة أكتوبر الجاري في المجلس.

العثماني، الذي كان يتحدث خلال افتتاح الندوة الوطنية الثالثة للحوار الداخلي لحزب "المصباح"، اليوم السبت، وصف ما قام به فريق "الجرار" خلال دورة أكتوبر بـ"البلطجية"، موضحا "الحزب يريد أن يقوم بعمله وفق القانون، وهناك أناس يمنعون المجلس الجماعي من القيام بدوره القانوني، ويمنعون انعقاد الدورة".

وتابع المتحدث "هذه بلطجية، لأنهم أقلية ونطالب السلطات الولائية بأن تقوم بدورها"، فحسب العثماني "الحزب يقوم بدوره، يمكن أن يخطئ ويتخذ قرارات قد لا تكون دائما في مستوى تطلعات الجميع، لكن المؤسسات يجب أن تشتغل بطريقة ايجابية وحرة ويجب حماية هذه المؤسسات لتشتغل".

وزاد العثماني "أطلب من السلطات المعنية والمسؤولة قانونا تقوم بأن بواجبها الذي يفرضه عليها القانون، فلا بد من حماية المؤسسات من العبث والفوضى، ومن هذه الأساليب الداعشية"، وفق تعبير المتحدث الذي أكد على أن حزبه "بالرغم من أنه يطالب بتدخل الجهات المعنية، إلا أنه قادر على أن يدافع عن نفسه وفق القانون، و"ما غايسامحش في حقه، فالحزب ماشي حيط قصير" حتى يتعرض للتهجمات أو العراقيل ويسكت إلى ما لا نهاية "، يقول رئيس الحكومة.

يشار إلى أن فريق حزب الأصالة والمعاصرة في مجلس مدينة الرباط قد قام باحتلال المنصة المخصصة لرئيس المجلس ومكتبه المسير في القاعة المخصصة لدورات مجلس المدينة، خلال الأسبوع الماضي، مطالبا بحضور الوالي عامل عمالة الرباط لأشغال دورة المجلس.

 ويطالب فريق "الجرار" بالتحقيق في  ملف رئيس مقاطعة اليوسفية الذي أنجزت في حقه المفتشية العامة لوزارة الداخلية تقريرا، وملف تعوضات العمدة من ريضال، وملف خروقات التعمير وملفات أخرى ك"التزوير في المحاضر".

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد × 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى