المواطن

مربو الدواجن يحملون الحكومة مسؤولية ارتفاع الأسعار

الرباط/ حليمة عامر

بعد التأخر في تزويد ضيعاتهم  بالأعلاف، جراء قرار الحكومة المغربية، برفع الرسوم الجمركية المفروضة على بعض المواد الفلاحية ( ذرة، فرينة، شعير..)، في اطار الدعم الفلاحي الذي تقدمه الدولة في حال ضعف مردودية المنتوج الفلاحي، استنكرت الجمعية المغربية لمربي الدواجن، ارتفاع أسعار الدواجن بالمغرب.

وفي هذا الصدد، ذكر بلاغ توصل موقع "الدار" به، أنه "تسببت هذه الزيادة في الرسوم الجمركية، المفروضة على الشاحنات التي تزود الضيعات  بالمواد الأساسية،  في أضرار اقتصادية كبيرة للعديد من الأنشطة الاقتصادية، نتج عنها غلاء الفلوس، التي بلغت من 6 إلى 7,30 درهم للكتكوت".

وفي هذا الصدد، تبرأت الجمعية المغربية لمربي الدواجن من ارتفاع الأسعار، وأرجعت ذلك إلى " العشوائية التي تكرسها بعض الحاضن في بيع الفلوس، وارتفاع تكلفة الإنتاج وضعف المردودية نتيجة ضعف جودة الفلوس".

وأمام هذا الوضع، ناشد مربوا الدواجن المنضوون بشكل رسمي، تحت لواء الجمعية المغربية لمربي الدواجن، السلطات المعنية بالتدخل وإيجاد حلول آنية ومستعجلة لهذه الأزمة التي ستؤذي إلى ارتفاع أسعار الدواجن بالمغرب، وتلحق الضرر بالمواطن المغربي".

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 − 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى