صحة

مهم لمرضى السكري.. نصائح تحميك من مخاطر الطقس الحار

إن ارتفاع درجات حرارة الطقس يتسبب في فقدان مرضى السكري كمية كبيرة من السوائل المخزنة بالجسم، ويجعلهم أكثر عرضة لخطر الإصابة بالجلطات وذلك عن طريق:

– العرق، بسبب زيادة معدل تبخر الماء بالجسم، نتيجة ارتفاع درجات حرارة الطقس.

– البول، لأن مع فقدان نسبة كبيرة من السوائل بالجسم، ترتفع نسبة السكر بالدم، الأمر الذي يجعل الكلى تبذل قصارى جهدها للتخلص منه، عن طريق زيادة عدد مرات التبول.

وفقدان نسبة كبيرة من السوائل عن طريق التعرق والتبول، يتسبب في زيادة تركيز السكر بالدم، ما يؤدي إلى ترسبه على جدران الأوعية الدموية، مؤكدًا أن مع تصلب الشرايين، يصبح مرضى السكري أكثر عرضة للإصابة بالجلطات.

إرشادات لوقاية مرضى السكري من الطقس الحار

ويوصى  مرضى السكري، باتباع بعض الارشادات عند ارتفاع درجة حرارة الطقس، للتقليل من فرص الإصابة بالجلطات عند فقدان نسبة من السوائل الموجودة بالجسم، وأبرزها:

1- المواظبة على تناول جرعات الأدوية في مواعيدها.

2- شرب كميات كافية من المياه على مدار اليوم، لتعويض ما يتم فقده من سوائل، إلى جانب تخفيف لزوجة الدم، والتقليل من فرص ارتفاع نسبة السكر بالجسم.

3- اتباع نظام غذائي متوازن غني بكافة العناصر الغذائية، خاصةً الألياف، التي تساعد على إبطاء امتصاص السكر في الدم.

4- تجنب بذل مجهود عنيف مع ارتفاع درجات حرارة الطقس.

5- عدم التعرض المباشر لحرارة الشمس.

6- عدم تناول الأطعمة المالحة، مثل المخللات، لأنها تتسبب في زيادة تركيز الأملاح بالجسم عند التعرق.

7- تجنب تناول الأطعمة الدسمة، لأنها تتسبب في ترسيب الدهون على الشرايين، ما يؤدي إلى تصلبها.

8- تجنب ممارسة التمارين الرياضة في ظل الجو الحار، لأنها تتسبب في انخفاض السكر بشكل مفاجئ.

المصدر / مواقع إلكترونية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

عشرة − خمسة =

زر الذهاب إلى الأعلى