فن وثقافة

أكادير تودع الدورة الثانية لمهرجان موسيقى الجاز

اسدل الستار مساء أمس ، الأحد ، على فعاليات الدورة الثانية لمهرجان موسيقى الجاز بأكادير ( أنموكار ن جاز) الذي تميز بتنظيم مجموعة من الحفلات والأنشطة الفنية بمشاركة نخبة من الموسيقيين من بلدان مختلفة ، إلى جانب ثلة من المواهب الفنية المحلية.
وتميز حفل اختتام المهرجان ، الذي حضره على الخصوص رئيس مجلس جهة سوس ماسة ، إبراهيم حافيدي، والقنصل العام لفرنسا بأكادير ، دومينيك دودي، بتنظيم حفل احياه الفنان جووي أوميسيل ، العازف الكندي من أصول هايتية الذي يتقن العزف على آلات موسيقية متعددة ، إضافة إلى الحفل الذي تم المزج فيه بين فني الجاز والراب ، والذي شارك فيه فنان الراب الأمريكي الشباب هي ليفيز.
وقد عاش جمهور مدينة أكادير وزوارها من السياح المغاربة والأجانب على مدى اربعة ايام على أنغام وإيقاعات فن الجاز التي انطلقت مساء 26 أكتوبر الجاري بتنظيم حفل افتتاحي تميز بمشاركة الفرقة الخماسية لعازف البيانو الفرنسي الشاب ،إدوارد غافيلومانانتزوا ،الذي أحيى سهرة متميزة تتبعها جمهور متنوع حج بكثرة إلى قاعة العروض التابعة لقصر بلدية أكادير ، كما تميز حفل الافتتاح أيضا بتقديم عرض موسيقي من طرف عازف آلة "ساكسوفون" الفرنسي من أصل مغربي فائز العموري.
وعرفت الدورة الثانية لمهرجان "أنموكار ن جاز" تنظيم 11 حفلا موسيقيا أحياها فنانون ينتسبون إلى دول فرنسا وإسبانيا وكوبا وكندا والبرازيل ، إلى جانب مشاركة ثلة من الفنانين المغاربة.
للإشارة فإن مهرجان أكادير لموسيقى الجاز ، الذي تقرر ابتداء من هذه السنة إدراجه ضمن برنامج الموسم الثقافي للمعهد الفرنسي بالمغرب برسم سنة 2018 ،يحظى بدعم من مجموعة من الجهات المؤسساتية والخاصة في مقدمتها مجلس جهة سوس ماسة.
وقد تقرر انطلاقا من السنة القادمة ، إسناد مهمة تنظيم هذه التظاهرة الموسيقية لفاعلين محليين ينضوون تحت لواء "جمعية أنموكار ن جاز" التي تأسست مؤخرا ، والتي وضعت من بين أهدافها الاساسية الترويج لفن الجاز والإحتفال به في جميع تجلياته وثرائه، إلى جانب تنويع العرض الثقافي والسياحي لوجهة أكادير .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

9 + سبعة =

زر الذهاب إلى الأعلى