المواطن

كشف الحقيقة مطلب وقفة تضامنية مع سائق “قطار بوقنادل”

الدار/ أسماء لشكر

 

شاركت عائلة وجيران سائق القطار الذي تسبب في فاجعة بوقنادل الأسبوع، رفقة النقابة الوطنية للسككيين في وقفة أمام المحكمة الابتدائية بسلا اليوم تضامنا مع سائق القطار الذي تم اعتقاله بتهمة القتل والجرح الخطأ في حادث بوقنادل الذي راح ضحيته 7 قتلى و 125 جريحا.

ورفع المشاركون في الوقفة شعارات رافضة للظلم والحكرة ومطالبين بمتابعة قضائية عادلة وكشف الحقيقة ومحاسبة الفاعليين الحقيقين.

وقالت زوجة السائق جميلة الشراب خلال الوقفة التي نظمت صباح هذا اليوم:" زوجي بريء ولم أكن على علم بخبر اعتقاله حتى آخر دقيقة" مضيفة: في آخر زيارة لي له كان مصدوما ولا يتكلم مع أحد فكيف يتم التحقيق معه وهو ما يزال على وقع الصدمة".

وطالبت زوجة السائق المسؤولين بإعادة النظر في الحادث باعتبار زوجها بريئا وليس الفاعل الحقيقي، مشيرة إلى ضرورة محاسبة المتسببين في الحادث.  

 بدوره، أكد يوسف أعشيشو  الكاتب العام للنقابة الوطنية للسككين المنضوية تحت لواء الكنفدرالية الديمقراطية للشغل بقوله "أن النقابة لحد ساعة ليست لديها أي معلومات عن الموضوع خاصة أنه تم منعنا من الدخول  لحضور الجلسات"، معتبرا أنه من المفروض السماح لهم بالزيارة من أجل رصد حالته الصحية والنفسية عن قرب والتكلم معه لمعرفة ملابسات الحادث. وأضاف المتحدث ذاته، أن المحاكمة باطلة والنقابة تحتج على طريقة الاعتقال وتطالب بإطلاق سراح سائق القطار فورا ووقف متابعته باعتبار الحادث يندرج في خانة حوادث الشغل ومن الضروري متابعته في هذا الإطار و في حالة رفض النيابة العامة  والاستمرار على نفس الوضع هناك خطوات تصعيدية مقبلة تعمل عليها النقابة، يؤكد المتحدث نفسه.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 × واحد =

زر الذهاب إلى الأعلى