أخبار الدار

رسميا.. هذه تفاصيل توقيت العمل في الإدارات والمدارس

الدار/ مريم بوتوراوت

كشف مصطفى الخلفي، الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، الناطق الرسمي باسم الحكومة عن قرارات الحكومة الرسمية بشأن توقيت العمل في الإدارات والمدارس العمومية.
وأوضح الخلفي، في ندوة صحافية أعقبت انعقاد الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة، اليوم الخميس، أن الحكومة صادقت على منح المسؤولين في المؤسسات العمومية والإدارات والجماعات الترابية إمكانية منح تسهيلات للموظفين "حسب الحالات الخاصة"، ليتمكن الموظفون الذين لهم أبناء أو يتكفلون بأبناء بمرافقتهم إلى المدارس.
وذكر الوزير بأن الحكومة سبق أن أعلنت أنها ستراجع توقيت العمل في الإدارات العمومية والجماعات "حتى نعمل على التلاؤم مع المستجدات المرتبطة بالتوقيت المدرسي، الأمر الذي من شأنه أن يخلق إشكالا للآباء المشتغلين في الوظيفة العمومية".
وأبرز الخلفي أن الأمر يتعلق بربط التوقيت الإداري بخصوصية التوقيت المدرسي، مع الأخذ بعين الاعتبار خصوصيات العالم القروي الذي سيعرف اعتماد التوقيت المستمر، مع راحة نصف ساعة على الأقل بين الفترتين الصباحية والمسائية، في ما الاتجاه العام في العالم الحضري سيكون اعتماد توقيت من التاسعة صياحا إلى الواحدة بعد الزوال، ومن الثالثة بعد الزوال إلى السادسة بعد الزوال، مع منح المؤسسات صلاحية تكييف التوقيت حسب الأسلاك وعدد الأساتذة في القاعات.
وفي ما يتعلق بالآباء العاملين في القطاع الخاص، قال الوزير إن التشاور مع الفاعلين فيه ستستمر، مشددا على أن ترسيم التوقيت الصيفي "قرار سيادي، نتج عن تفكير معمق، رغم أنه حصل تأخر في اتخاذه بسبب حيثيات سيتم الكشف عنها في إطار الدراسة خلال الأسبوع المقبل"، وفق ما جاء على لسان المتحدث.
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة عشر − 1 =

زر الذهاب إلى الأعلى