أخبار الدار

سيدي سليمان.. تدشين فضاء للذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير

تم اليوم الاثنين بسيدي سليمان، تدشين فضاء للذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير، وذلك بمناسبة الذكرى الثالثة والأربعين للمسيرة الخضراء.

وينضاف هذا الفضاء الجديد، الذي تطلب إنجازه غلافا ماليا بقيمة ثلاثة ملايين درهم، إلى شبكة تضم 85 منشأة مشابهة عبر جميع أنحاء المملكة أنشأتها المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير من أجل الحفاظ على الذاكرة التاريخية المحلية والوطنية وتعزيز روح الوطنية بين الأجيال الصاعدة. 

وفي كلمة خلال حفل التدشين، الذي تميز بحضور عامل إقليم سيدي سليمان، وممثلي المجالس الإقليمية والجماعية، أكد المندوب السامي لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، السيد مصطفى الكثيري، أن هذا الفضاء سيسهم في نشر ثقافة المواطنة وتعزيز تاريخ التحرير ولا سيما في إقليم سيدي سليمان.

وأضاف السيد الكثيري أن الأمر يتعلق بترسيخ قيم المواطنة لدى الأجيال الجديدة وتعزيز ارتباطهم بالوطن، بروح من التكامل مع مساهمة مؤسسات أخرى في هذا المجال، منوها بهذه المناسبة باستجابة سكان مدينة سيدي سليمان الذين أغنوا الفضاء الجديد بمعدات تاريخية، بما في ذلك الآليات التي تم استخدامها في مواجهة المستعمر.

وقال المندوب السامي إن فضاء الذاكرة التاريخية سيمكن من استكشاف تراث وثقافة المقاومة ضد الاحتلال، مشيدا بالتعاون المثمر مع العديد من الشركاء المؤسساتيين، من بينهم على الخصوص عمالة إقليم سيدي سليمان، والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، ومجلس جهة الرباط – سلا – القنيطرة والمجلس الإقليمي بسيدي سليمان.

ويتوفر هذا الفضاء على مجموعة متنوعة من المرافق، بما في ذلك قاعة عرض تضم العديد من القطع الأثرية التاريخية التي منحها قدماء المقاومين وأسرهم، وقاعة لوسائط الاتصال السمعي البصري، وقاعة للمطالعة، ومكتبة لتقديم سلسلة من المنشورات التي تتناول تاريخ المقاومة، بالإضافة إلى معرض مخصص لشخصيات رمزية للمقاومة على المستوى المحلي.

وبهذه المناسبة، تم تكريم 12 من قدماء المقاومين وأعضاء في جيش التحرير، من بينهم 8 وافتهم المنية، تقديرا لتضحياتهم ونضالهم من أجل استقلال المغرب.

ويكتسي الاحتفال هذه السنة بذكرى "المسيرة الخضراء"، بعدا خاصا في سياق التعبئة المستمرة وراء صاحب الجلالة الملك محمد السادس للدفاع عن الوحدة الترابية للمملكة، ولجلب مختلف برامج تطوير وتعزيز مجتمع متين ومتضامن.

المصدر: الدار / وم ع

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 × اثنان =

زر الذهاب إلى الأعلى