علوم وتكنولوجيا

إقامة مدن ذكية.. أولويات أجندة ميركل خلال زيارتها للهند

تعتزم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل خلال زيارتها للهند نهاية الأسبوع المقبل العمل على تعزيز التبادل التكنولوجي بين البلدين. 

وقالت ميركل في رسالتها الأسبوعية المتلفزة عبر الإنترنت، السبت، إن الأمر يدور حول "المدن الذكية والطاقة المتجددة والأشكال الجديدة للنقل"، مضيفة أن هذا التعاون قد يكون مربحا للبلدين.

ومن المقرر أن تتوجه ميركل إلى الهند في 31 أكتوبر الجاري، في زيارة تستمر حتى 2 نونبر المقبل.

وفي الأول من نونبر المقبل ستجتمع ميركل برفقة عدد من وزرائها مع أعضاء الحكومة الهندية لإجراء النسخة الخامسة من المشاورات الحكومية بين البلدين.

وذكرت ميركل أن بلادها أكبر شريك تجاري للهند ضمن الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي، وقالت: "نريد مواصلة ترسيخ علاقاتنا الثنائية، ونتعلم من الهند، وأن يكون لتطوراتنا التكنولوجية مكانا في الهند أيضا".

وأضافت ميركل أن الهند أكبر ديمقراطية في العالم بعدد سكانها البالغ 1.3 مليار نسمة، كما أنها بلد كبير التنوع، وقالت: "الهند تطورت على نحو سريع فيما يتعلق بمجال الرقمنة"، ليس فقط في المراكز الحضرية، بل أيضا في المناطق الريفية.

ومن المقرر أن تتناول المشاورات الحكومية المزمعة بين البلدين العلاقات الاقتصادية والتجارية، وقضايا الابتكار والرقمنة وحماية المناخ والتنمية المستدامة وقضايا السياسة الخارجية والأمنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة عشر + 16 =

زر الذهاب إلى الأعلى