أخبار دولية

فلسطين تندد بالحملة الإسرائيلية ضد مؤسساتها في القدس

نددت وزارة الخارجية الفلسطينية، اليوم الأحد، بالحملة "الشرسة" التي تشنها سلطات الاحتلال الإسرائيلي وأذرعها المختلفة، ضد المؤسسات الفلسطينية، ورموزها في القدس المحتلة.

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) أن تصريحات الوزارة، تأتي عقب اعتقال محافظ القدس، عدنان غيث، وما يتعرض له هو ووزير شؤون المدينة عدنان الحسيني، من مضايقات متكررة.

وأكدت الوزارة أن هذه الحملة تهدف بالأساس، إلى تكريس "أسرلة المدينة المقدسة وإرهاب مواطنيها وملاحقتهم والتنكيل بهم لإجبارهم على ترك مدينتهم والرحيل عنها".

وأضافت أن هذه الهجمة، تندرج في إطار محاولات سلطات الاحتلال وأذرعها المختلفة لتغيير الواقع القانوني والتاريخي والديمغرافي القائم في القدس، عن طريق حسم مستقبلها بقوة الاحتلال ومن جانب واحد بعيدا عن أية مفاوضات أو عملية سلام حقيقية.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اعتقلت محافظ القدس، فجر اليوم، عقب مداهمة منزله في بلدة سلوان جنوب الأقصى بالقدس المحتلة، واقتادته إلى أحد مراكز التوقيف والتحقيق في المدينة.

ويعتبر هذا الاعتقال، الثالث من نوعه لمحافظ القدس، خلال الشهر الجاري، وذلك بعد أن اعتقلته قوات الاحتلال نهاية الشهر الماضي، ليتم الإفراج عنه بعد حوالي أسبوع.

كما فرضت سلطات الاحتلال حظر السفر والتنقل على وزير شؤون القدس، والمحافظ غيث، وحرمانهما من الحق في السفر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

20 + أربعة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى