أخبار الدار

أبوظبي.. انطلاق “مهرجان الشيخ زايد التراثي ” بمشاركة المغرب

 انطلقت اليوم السبت فعاليات "مهرجان الشيخ زايد التراثي" في منطقة الوثبة بأبوظبي تحت شعار " الإمارات ملتقى الحضارات "، وذلك بمشاركة بلدان أجنبية وعربية منها المغرب.

ويتضمن الجناح المغربي أروقة للصناعة التقليدية تعرض مختلف الحرف تمثل جهات المملكة علاوة على الطبخ المغربي كما يقدم فقرات موسيقية تعكس غنى التراث الفني للمملكة.

وتهدف رسالة المهرجان العالمية إلى الحفاظ على التراث الإماراتي والعالمي ونقله إلى الأجيال القادمة بطرق ووسائل متنوعة لما للتراث من أثر في فهم الآخر ونشر قيم التسامح بين الشعوب.

وتشارك في الدورة الجديدة التي تستمر حتى 26 يناير 2019، بالإضافة إلى الإمارات عشرات الدول العربية والعالمية لتعرض مختلف جوانب تراثها من المأكولات بطريقة الطبخ الحي التفاعلي والمنتوجات والحرف التقليدية التراثية وكذلك العروض والأهازيج الفلكلورية. 

كما يضم المهرجان الذي ينطلق تزامنا مع احتفالات اليوم الوطني الـ 47 للامارات، 500 محل تقدم منتوجات تقليدية من حول العالم ويشهد أكثر من 1500 فعالية تراثية ثقافية على مسارح الأحياء والأجنحة وكذلك خشبة المسرح الضخم الجديد الذي تم تشييده لإقامة العروض العالمية الكبرى. 

ويتضمن المهرجان في دورته الحالية نشاطات وأجنحة غنية ومتنوعة بمعروضاتها وفعالياتها تمثل احتفاء بالتراث العالمي على أرض الإمارات، حيث خصص للمرة الثانية ردهة الحرف التراثية العالمية التي تستعرض بشكل حي حرفا تراثية يقدمها 30 حرفيا عالميا في قالب تعليمي يتيح الفرصة للجمهور للمشاركة والتفاعل. 

وتشتمل فعاليات الدورة الجديدة على أحياء تقليدية عالمية بها أسواق وحرف تراثية وعروض فلكلورية عالمية وذلك عبر أجنحة 40 دولة تعكس لمحات من ثقافات وحضارات هذه الدول من خلال المباني التقليدية والأسواق والمنتوجات والحرف التقليدية.

وتعتبر مسيرة التراث العالمي من أبرز الفعاليات بالمهرجان حيث تضم هذه المسيرة اليومية الضخمة مختلف الفرق الفلكلورية المشاركة والتي تجوب طرقات المهرجان بأهازيج تراثية شعبية من مختلف دول العالم لتعبر عن روح المهرجان الذي يجمع مختلف حضارات العالم على أرض الإمارات وتتوزع العروض الفلكلورية العالمية على أكثر من عشرة مسارح حية، لتشكل في مجموعها أكثر من 50 عرضا متنوعا يوميا بالإضافة إلى عروض المسرح الكبير التي تمثل مختلف حضارات وثقافات العالم.

ويتضمن المهرجان الكثير من المعارض منها معرض "الخيل" الذي يبرز اهتمامات الشيخ زايد بالخيل ومسيرة مهرجان الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية الأصيلة ومعرض "الهجن" الذي يوضح علاقة الشيخ زايد بالهجن العربية الأصيلة واهتمامه بها . وقال القائمون على المهرجان إن هذ الاخير استقطب في دورته الماضية أكثر من 2 مليون و300 ألف زائر الأمر الذي يؤكد نجاحه في الرسالة والهدف الذي أقيم من أجلهما.

المصدر: الدار – وم ع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

1 × واحد =

زر الذهاب إلى الأعلى