مال وأعمال

تجارة.. 17 في المائة من تجار الجملة يتوقعون ارتفاعا في حجم إجمالي المبيعات خلال الفصل الرابع من سنة 2019

أفادت المندوبية السامية للتخطيط بأن 17 في المائة من تجار الجملة يتوقعون ارتفاعا في حجم إجمالي المبيعات خلال الفصل الرابع من سنة 2019، مقابل 73 في المائة منهم يتوقعون استقرارها.

وأوضحت المندوبية في مذكرة حول “البحوث الفصلية حول الظرفية الاقتصادية” برسم الفصل الرابع من سنة 2019، أن هذا التطور قد يعزى من جهة، إلى الارتفاع المرتقب في حجم مبيعات “أصناف أخرى من تجارة الجملة المتخصصة”، ومبيعات “تجارة بالجملة لتجهيزات الإعلام والاتصال”، ومن جهة أخرى، إلى الانخفاض المرتقب في حجم مبيعات “تجارة بالجملة لتجهيزات صناعية أخرى” ومبيعات “تجارة لوازم منزلية بالجملة”.

وأشارت المذكرة إلى أن 87 في المائة من أرباب المقاولات يتوقعون استقرارا في عدد المشتغلين، فيما يرتقب أن يكون مستوى دفاتر الطلب عاديا حسب 65 في المائة من تجار الجملة، وأقل من العادي حسب 29 في المائة منهم خلال نفس الفصل.

وخلال الفصل الثالث من سنة 2019، قد تكون مبيعات قطاع تجارة الجملة في السوق الداخلي، وفقا للمصدر ذاته، عرفت انخفاضا حسب 38 في المائة من أرباب المقاولات وارتفاعا حسب 13 في المائة منهم، مشيرا إلى أن هذا التطور قد يعزى بالأساس، من جهة، إلى الانخفاض المسجل في مبيعات “أصناف أخرى من تجارة الجملة المتخصصة” ومبيعات ”تجارة بالجملة لتجهيزات صناعية أخرى”، ومن جهة أخرى، إلى الارتفاع المسجل في مبيعات “تجارة بالجملة لتجهيزات الإعلام والاتصال”.

وأضافت المذكرة أن عدد المشتغلين قد يكون عرف استقرارا حسب 75 في المائة من أرباب المقاولات، فيما اعتبر مستوى المخزون من السلع عاديا حسب 73 في المائة من تجار الجملة وأقل من العادي حسب 16 في المائة منهم.

وفيما يخص أسعار البيع، فقد تكون عرفت انخفاضا، حسب 37 في المائة من أرباب المقاولات، وارتفاعا حسب 7 في المائة منهم.

المصدر: الدار ـ و م ع

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق