أخبار الدارسلايدر

أخرباش: نعاني من الفراغ القانوي في الإشهار.. ولا يمكن أن نسمح بخطاب كراهية أو تكفير

الدار/ مريم بوتوراوت

أكدت لطيفة أخرباش، رئيسة الهيأة العليا للاتصال السمعي البصري على أن الهيأة التي تترأسها أصدرت عشرات القرارات في حق متعهدي الإعلام السمعي البصري، خلال السنة الفارطة، مؤكدة على أنها لا تتسامح مع المضامين المسيئة.

وقالت أخرباش، في لقاء مع الصحافة، اليوم الثلاثاء بمقر الهيأة بالرباط، إنه “لا يمكن أن نسمح في وسائل الإعلام السمعية البصرية بخطاب ديني للتكفير أو الكراهية، أو مضامين إعلامية تشبه المرأة بالبقرة أو تقدمها كأداة جنسية”.

ودعت المتحدث إلى عدم الاستهانة بما يتم قوله في وسائل الإعلام السمعية البصرية، مؤكدة “لا يجب أن نلعب بنار العنصرية والتمييز والكرامة الانسانية في مضاميننا الاعلامية”.

وأوضحت رئيسة “الهاكا” أنه تم اتخاذ 106 قرارا للهيأة سنة 2019، 66 منها حول المضامين السمعية البصرية، مع حفظ 40 ملفا متعلقا بهذه المضامين “لأننا ندافع عن حرية التعبير، فهناك شكاوي تهدف إلى محاصرة هذه الحرية، كما كان عليه الأمر في برنامج بالإعلام العمومي حول فئة مهنية معينة”، في إشارة إلى ملل الصحافي محمد عمورة والمصحات الخاصة، والتي أكدت الرئيسة على أن الهيأة لم تأخذ بها.

على صعيد آخر، نبهت أخرباش إلى وجود “شح في المعلومات حول القطاع الإشهاري”، مشيرة إلى أن “الهاكا” تلقت شكايات حول إشهارات فضيحة “باب دارنا” العقارية، إلا أنها لم تستطع التدخل بسبب غياب مخضيات حول الإشهار الكاذب، موضحة “هناك فراغ قانوني في قطاع الاشهار نحن المتضرر الأول منه”، حسب ما جاء على لسان المتحدثة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق