سلايدرمال وأعمال

بريطانيا وكندا تنقبان عن الغاز الطبيعي في “آبار جرسيف” شرق المغرب

الدار/ تقارير

توصلت الشركة البريطانية المتخصصة في التنقيب عن الغاز والبترول “بريداتور أويل آند غاز هولدينغ” إلى اتفاق نهائي مشترك مع شركة “Star Valley Drilling” الكندية، التي ستتولى عمليات الحفر في أربعة آبار في إقليم جرسيف شرق المغرب.

وكشفت “بريداتور أويل آند غاز هولدينغ” في بلاغ صحفي أن الاتفاق المبدئي والأولي الذي توصل إليه مع الشركة الكندية، خلال دجنبر المنصرم، أصبح فعلياً على أرض الواقع، حيث يرتقب أن تبدأ أشغال التنقيب عن الغاز الطبيعي في 15 مارس المقبل وتنتهي في 30 أبريل من الموسم عينه.

وأشار ذات المصدر الى أن توقيع عقد التنقيب التجاري بين الطرفين يأتي بعد سلسلة من المفاوضات امتدت لأشهر، إذ تُنفذ الشركة الكندية المعنية بالحفر في آبار النفط، خلال الظرفية الحالية، برنامج تنقيب عن الغاز الطبيعي لصالح الشركة البريطانية “SDX ENERGY” في منطقة الغرب.

وأضافت الشركة البريطانية أن برنامج التنقيب الأولي عن الغاز في المنطقة الشرقية، يشتمل على حفر بئر واحد يصل عمقه إلى 2000 متر لمدة تصل إلى ثلاثين يوماً، بتكلفة مالية قدرها مليون دولار أمريكي، مشيرة إلى أن التقدم المُحرز في المفاوضات الثنائية سيتم إعلانه في الأسابيع المقبلة.

وتتوقع الشركة البريطانية الوصول إلى 474 مليار قدم مكعب في الآبار النفطية لمنطقة جرسيف 1 و2 و3 و4، الواقعة شرق حقول الغاز بحوض الغرب وبالشمال الغربي لمشروع الغاز بتندرارة.

يشار الى أن الشركة البريطانية “ساوند إنيرجي”، المُتخصصة في مجال التنقيب عن النفط والغاز، مازالت تواصلُ التنقيب عن الغاز، حيث أعلنت أنّها “تعتزم تطوير برنامج ثابت للغاز الطبيعي المسال الذي يجب أن يبدأ إنتاجه عام 2021”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق