نساء

تأثير ممارسة العلاقة الحميمة على الدورة الشهرية

الرغبة الجنسية والدورة الشهرية

ان تغير الشعور بالرغبة الجنسية مرتبطة بالتغيرات الناتجة في نسبة الهرمونات المفرزة من قبل المبايض وهي الاستروجين والبروجسترون.

فزيادة الاستروجين ترفع من الرغبة الجنسية قبل الدورة الشهرية وبالعكس زيادة نسبة البروجسترون تقلل منها.

تتغير نسبة هذه الهرمونات خلال مراحل الدورة الشهرية المختلفة.

فخلال فترة الحيض والأيام التي تليها يكون تركيز الهرمونين منخفض لذلك تكون الرغبة الجنسية ضعيفة.

وفي فترة الاباضة يصل مستوى الاستروجين لأعلى تركيز وتكون الرغبة الجنسية بأعلى مستوياتها لتلي فترة الاباضة ارتفاع في مستوى البروجسترون فتنخفض معه الرغبة الجنسية.

تأثير ممارسة الجنس على مدة الدورة الشهرية

تختلف مدة الدورة الشهرية من امرأة لأخرى لكن هل لممارسة الجنس دورا في هذا الاختلاف؟

حسب دراسات أجريت في الولايات الامريكية المتحدة خلال السبعينيات على عدة نساء مختلفات في مدة الدورة الشهرية ولم يستعملن حبوب أو ادوات منع الحمل وكانت قد بدأت لديهن الدورة الشهرية قبل سبع سنوات قبل هذه الدراسات.

تبين ان النساء اللاتي يمارسن الجنس بشكل منتظم كانت مدة الدورة الشهرية لديهن بين 26-33 يوم (بمعدل 29.5يوم)

حيث تعتبر هذه المدة هي الأكثر ملائمة لحدوث الحمل حيث يكون احتمال حدوث الاباضة في هذه الدورة أكبر.

بينما النساء اللاتي لا يمارسن الجنس بشكل منتظم تكون لديهم الدورة الشهرية اما قصيرة جدا او طويلة جدا بحيث يكون احتمال حدوث الاباضة أقل.

الانتظام بممارسة الجنس والدورة الشهرية

تلاحظ الفتيات عند البدء بالحياة الجنسية اختلاف في الدورة الشهرية لديهن. فممارسة الجنس تعمل على حدوث تغيرات في الجسم من خلال النشوة الجنسية حيث تعمل على إطلاق كمية كبيرة من الاكسيتوسين، والتي تبقي على تغييرات الهرمونات الانثوية منتظمة وتقلل من الضغط النفسي وتنظم الدورة الشهرية.

ان الحياة الجنسية تنظم الدورة الشهرية وتقلل من اعراض متلازمة ما قبل الحيض من خلال تغير في تراكيز الهرمونات المؤثرة على الدورة الشهرية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق