الرياضة

مانشستر سيتي ينتزع الصدارة من ليفربول

 انتزع مانشستر سيتي حامل اللقب صدارة البطولة الانجليزية بعد فوزه على ضيفه برايتون 2-0 وبفارق الأهداف فقط عن المتصدر السابق ليفربول الذي أهدر نقطتين بتعادله مع مضيفه تشلسي 1-1 ، وذلك بعد ستة انتصارات تواليا منذ مطلع الموسم الحالي وذلك في الجولة السابعة من المسابقة امس السبت . في المباراة الأولى جاء هدف سيتي الأول بعد تمريرة من الأرجنتيني سيرخيو أغويرو باتجاه الجناح الألماني لوروا ساني وبدوره مرر إلى رحيم ستيرلينغ عند القائم البعيد ليفتتح التسجيل في الدقيقة (29) رافعا رصيده من الأهداف إلى 4 منذ بداية الموسم الحالي. وكان بوسع مانشستر سيتي أن يسجل كما كبيرا من الأهداف لكنه انتظر حتى الدقيقة (65) ليضيف له أغويرو هدف الاطمئنان بعد تبادله الكرة مع ستيرلينغ. أما في المباراة الثانية جاءت المباراة رفيعة المستوى بين فريقين لم يخسرا حتى الآن في الدوري المحلي وتقدم تشلسي بهدف رائع لمهاجمه البلجيكي إيدين هازار بعد كرة رائعة بالعمق من لاعب الوسط الكرواتي ماتيو كوفاسيتش فانفرد بالحارس البرازيلي أليسون وسددها بيسراه بعيدا عن متناوله (26) ليتخلف ليفربول للمرة الأولى منذ مطلع الموسم الحالي. وتمكن ليفربول من إدراك التعادل عن طريق البديل دانيال ستاريدج قبل نهاية المباراة بست دقائق منقذا فريقه من تلقي الهزيمة الأولى هذا الموسم.



ورفع مانشستر سيتي رصيده إلى 19 نقطة متساويا مع ليفربول ولكنه تصدر بفارق الأهداف في حين رفع تشلسي رصيده إلى 17 نقطة في المركز الثالث.



وفي باقي المباريات وبعد خسارتين في المرحلتين الاولين، نجح مدرب أرسنال الجديد الإسباني أوناي إيمري في قيادة الفريق إلى خمسة انتصارات تواليا كان اخرها على ضيفه واتفورد بثنائية نظيفة.



افتتح التسجيل بالنيران الصديقة عندما حول كريغ كاتشارت كرة خطأ في مرماه (81)، وسرعان ما أضاف صانع الألعاب الألماني مسعود أوزيل الهدف الثاني بتمريرة من الفرنسي ألكسندر لاكازيت بعدها بدقيقتين.. ورفع أرسنال رصيده إلى 15 نقطة في المركز الخامس. 



وفاز توتنهام خارج ملعبه على هادرسفيلد المتواضع بثنائية حملت توقيع هدافه هاري كاين في الدقيقتين 25 و34 من ركلة جزاء..ورفع توتنهام رصيده إلى 15 نقطة وتقدم إلى المركز الرابع بفارق الأهداف فقط عن أرسنال.



وعمق وست هام يونايتد من جراح مانشستر يونايتد ومدربه جوزيه مورينيو بالحاقه الهزيمة الثالثة هذا الموسم بنتيجة 3-1.



وبات يونايتد وصيف الموسم الماضي والذي تراجع إلى المركز العاشر وله 10 نقاط في المراحل السبعة الأولى، أمام أسوأ بداية له في بطولة إنجلترا منذ موسم 1989-1990 حين اكتفى بسبع نقاط في المرحلة نفسها من البطولة.



وفشل نيوكاسل في استغلال عاملي الأرض والجمهور لكي يحقق أول فوز له هذا الموسم بسقوطه أمام ليستر سيتي بهدفين سجلهما جيمي فاردي (30 من ركلة جزاء) والمدافع هاري ماغواير (73).. وتابع ولفرهامبتون الصاعد حديثا إلى الدرجة الممتازة عروضه القوية وحقق فوزا متأخرا على ساوثمبتون بهدفين دون رد .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

19 + 4 =

زر الذهاب إلى الأعلى