أخبار الدار

بوانو: الجماعة توزع الأظرفة المالية دون علمي وسأفتح تحقيقا في الموضوع

الدار/ عفراء علوي محمدي

أفادت مصادر إعلامية متطابقة أن المجلس الجماعي لمكناس أشرف على توزيع أظرفة مالية على عدد من الصحافيين بالجهة، الأسبوع الماضي، لمكافأتهم على مجهوداتهم في تغطية الدورة الثالثة من مهرجان مكناس، الذي يشرف على تنظيمه المجلس المسير للمدينة بقيادة حزب العدالة والتنمية.

وحسب المصادر ذاتها، دعت فعاليات صحفية محلية المجلس الجماعي لمكناس إلى الكشف عن لائحة المستفيدين من هذه الأظرفة المالية، وملابسات وظروف حصولهم عليها، خصوصا وأن قانون الصحافة والنشر يمنع الصحافيين من قبول الإكراميات والهدايا، لما في ذلك من تأثير على موضوعية الأخبار المنشورة ونزاهتها.

وفي سياق آخر، طالبت الفعاليات الصحفية وزارة الداخلية بفتح تحقيق في موضوع الأظرفة التي اعتبرتها "رشوة"، كما أكدت أن الأمر يتعلق بهدر المال العام الذي يجب أن يخصص لتأهيل البنيات التحتية والاستجابة لحاجيات سكان المنطقة.

ووصفت الفعاليات توقيت تنظيم المهرجان بالسيئ، لتزامنه مع موجة البرد في فصل الشتاء، مما حال دون إشعاع الزوار وبالتالي غيابهم، بالرغم من دعوة الجماعة لشريحة كبيرة من الإعلاميين لتغطية فعاليات المهرجان.

وفي تعليقه على الموضوع، نفى عبد الله بوانو، رئيس المجلس الجماعي لمدينة مكناس، أن "يكون له أي علم بموضوع الأظرفة، قبل أن يعلم ذلك من طرف الصحافة".

وأضاف بوانو، في تصريح لموقع "الدار"، أنه "بصدد إصدار بيان ينفي ما علمه بما يروج"، مسجلا أنه سيفتح تحقيقا في الموضوع ومحاسبة المتورطين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ثلاثة × اثنان =

زر الذهاب إلى الأعلى